أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

فاطمة.. امرأة أثارت ضجة في فرنسا بحجابها وماكرون يعلق (فيديو)




انتقد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الجدل الذي أثير بشأن ارتداء الحجاب في بلاده، بعد أن أعرب نائب برلماني يميني عن رفضه قيام سيدة ترتدي بمرافقة أطفال في رحلة مدرسية.
وقال ماكرون "دعونا نقف معا، ولا نقسم أنفسنا، أولا وقبل كل شيء، لنكافح التطرف في مجتمعنا.. دعونا نعمل من أجل عدم تعريض الجمهورية في أي وقت لخطر الطائفية".
وأضاف الرئيس الفرنسي "دعونا لا نشتم مواطنينا".
وتابع ماكرون: "تم خلط كل شيء في الجدل والتعليق، بكثير من اللامسؤولية في بعض الأحيان، من معلقين سياسيين معينين".
وعاد قانون منع ارتداء الحجاب ليطفو مجددا على السطح في فرنسا بعد ظهور امرأة محجبة خلال اجتماع لأحد المجالس المحلية، وهو ما أثار جدلا واسعا وكشف اختلافا لدى الفرنسيين في تأويل القانون.
وتعود تفاصيل القضية إلى يوم الجمعة الماضي، حينما رافقت سيدة مسلمة تدعى فاطمة"، مجموعة من الأطفال في رحلة مدرسة إلى مجلس جهة "بورجوني فرانش كومتي" شرق فرنسا، للتعرف عن قرب إلى طريقة عمل إحدى آليات الديمقراطية الفرنسية، قبل أن يجد هؤلاء التلاميذ أنفسهم أمام مشهد عنصري صادم، إثر مطالبة أعد الأعضاء المنتمين لأقصى اليمين بنزع حجاب مرافقتهم أو طردها.
لقطات من موقع حادث الطعن في باريس قبل وصول ماكرون (فيديو)
وقام العضو المنتمي لحزب "التجمع الوطني" اليميني بمطالبة رئيسة المجلس الاشتراكية بإجبار السيدة على نزع حجابها أو الخروج من المجلس "باسم قيم الجمهورية والعلمانية"، وفي الوقت الذي انتقد فيه أعضاء آخرون كلامه قام زملاؤه في الحزب بمساندته ومهاجمة المرأة ما خلق فوضى كبيرة داخل المجلس.
وحظيت السيدة بتعاطف كبير في وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، بعد نشر صحيفة "لوباريزيان" صورة لها وهي تعانق ابنها وتحاول تهدئته بعدما أرعبه الهجوم الكبير على والدته من طرف الأعضاء اليمينيين المتطرفين.

Je bous, j’enrage, vraiment c’est la boule au ventre que je regarde cette photo.
Une accompagnatrice scolaire, cette maman sur la photo, a été prise à partie par des élus du RN lors d’une séance d’un conseil régional de Bourgogne Franche-Comté lui intimant de retirer son voile. pic.twitter.com/RZfyDEjCOL

— Elsa Faucillon (@ElsaFaucillon) October 12, 2019

🔴 [RT]Au nom de nos principes républicains et laïcs, j’ai demandé à @MarieGuiteDufay de faire enlever le voile islamique d’une accompagnatrice scolaire présente dans l’hémicycle. Après l’assassinat de nos 4 policiers, nous ne pouvons pas tolérer cette provocation communautariste pic.twitter.com/3WzqDEC3nn

— Julien Odoul (@JulienOdoul) October 11, 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق