أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ترامب يهاجم بيلوسي: “شخص مريض للغاية.. صلوا من أجلها”




كتبت- رنا أسامة:

شكّك الرئيس دونالد ترامب في سلامة عقل رئيسة مجلس النواب الأمريكي الديمقراطية نانسي بيلوسي، قائلًا إنها "شخص مريض للغاية"، وذلك بعد تصويت المجلس بأغلبية ساحقة لصالح قرار يُندد بانسحاب واشنطن من سوريا.

وغرّد ترامب عبر تويتر، الخميس: "نانسي بيلوسي في حاجة ماسّة إلى مساعدة عاجلة، وهي إما تعاني من خلل في جزئها العلوي (الرأس)، أو أنها ببساطة لا تحب بلادنا الرائعة. كانت مصابة اليوم بانهيار عصبي تام في البيت الأبيض. شيء محزن النظر لهذا الأمر. صلّوا من أجلها، فهي شخص مريض للغاية".

Nancy Pelosi needs help fast! There is either something wrong with her “upstairs,” or she just plain doesn’t like our great Country. She had a total meltdown in the White House today. It was very sad to watch. Pray for her, she is a very sick person!

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) October 17, 2019

كما نشر ترامب عدة صور من اجتماعه مع قادة الكونجرس، الذي عُقِد مساء أمس الأربعاء، حول الوضع في سوريا والعدوان العسكري التركي، وظهرت بيلوسي في إحداها وهي تقف على طاولة بيضاوية موجهة حديثها إلى الرئيس الأمريكي. وعلّق على الصورة بالقول: "نانسي في انهيار عصبي".

Nervous Nancy's unhinged meltdown! pic.twitter.com/RDeUI7sfe7

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) October 16, 2019

فيما ظهر في صورة أخرى مقعدا رئيس الأقلية الديمقراطية في مجلس الشيوخ تشاك شومر، وزعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب ستيني هوير، وقد خلا المقعدان من صاحبيهما، وعلق ترامب: "الديمقراطيون لا يفعلون شيئا.. بيلوسي وشومر اندفعا إلى خارج المكتب".

The Do Nothing Democrats, Pelosi and Schumer stormed out of the Cabinet Room! pic.twitter.com/hmP4FNhemv

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) October 16, 2019

كانت بيلوسي أعلنت في وقت سابق الأربعاء أن ترامب "انفجر غضبًا" خلال الاجتماع مع قادة الكونجرس، بسبب انضمام الجمهوريين إلى الديمقراطيين في تصويت مجلس النواب ضد قرار الانسحاب من سوريا.

وقالت بيلوسي لصحفيين بعد عودتها إلى الكونجرس، إن ترامب وصفها بأنها "سياسية من الدرجة الثالثة".

واشتكى الديمقراطيون إثر مغادرتهم الاجتماع من أنهم كانوا يتوقعون أن يقدم الرئيس خطة للتعامل مع "أزمة تتكشف في سوريا"، ولكن بدلا من ذلك تعرضوا لكلام وصفوه بـ"المُهين" من ترامب عن الديمقراطيين في الكونجرس والرئيس السابق باراك أوباما.

ووصفت المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني جريشام، قرار بيلوسي الانسحاب بأنه "مُحيّر ولكن غير مفاجئ"، وأضافت في بيان أن القادة الجمهوريين المتبقين، بعدما اختار الديمقراطيون الخروج، عقدوا اجتماعا مثمرا.

فيما دافع ترامب مُجددًا عن قراره ووصفه بأنه "رائع استراتيجيًا". وغرّد "أنا الوحيد الذي يمكنه الكفاح من أجل سلامة قواتنا وإعادتهم إلى الوطن من حروب لا نهاية لها سخيفة ومكلفة، ثم أتعرض للسخرية. كان الديمقراطيون يحبذون دائمًا هذا الموقف، حتى تبنيته".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق