اخبار ليبيا

انفجار يتسبب بأضرار لكابل بحري دولي للإنترنت شرق ليبيا


أدى انفجار حقيبة متفجرات وضعها مجهولون في مدينة درنة (1300 كلم شرق العاصمة طرابلس)، أمس الثلاثاء، في نقطة إنزال كابل بحري دولي يربط بين مناطق شرق ليبيا والعالم على الإنترنت، إلى إتلافه للمرة الثانية خلال أشهر. وقال رئيس قسم الإعلام بشركة الاتصالات الدولية الليبية أيمن عبداللطيف إن “انفجارا ضخما وقع في نقطة إنزال الكابل البحري الدولي الرابط لمناطق شرق ليبيا والعالم عبر أوروبا والمسمى بـ”سلفيوم” والواقع على شواطئ مدينة درنة”. وأضاف أن الانفجار سببه “حقيبة من المتفجرات وضعها مجهولون في الساعات الأولى من صباح الثلاثاء بهدف تدمير المشروع”. وتنفذ هذا المشروع شركة الاتصالات الدولية الليبية، واستأنفت العمل فيه خلال العالم الماضي كجزء من خطة قطاع الاتصالات لتنمية البنية التحتية للاتصالات في مدينة درنة والمنطقة الشرقية لليبيا. وأوضح عبداللطيف أن “الانفجار أصاب نقطة الإنزال تلك رغم اقتراب فترة انتهاء صيانتها وإعادة بناء غرفتها التي استهدفت في انفجار مماثل في 28 أغسطس الماضي أدى لتدميرها بشكل كبير”. وأشار إلى أن الانفجار تسبب في تدمير شدة خشبية مجهزة لبناء الجدران الخرسانية ما أضر بحديد التسليح الذي كان جاهزا لصب الخلطة الإسمنتية صباح الثلاثاء.  

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!