اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

وزير التموين: المنطقة اللوجيستية بدمنهور ستوفر المنتجات بأسعار عادلة




(أ ش أ):

قال وزير التموين والتجارة الداخلية الدكتور على مصيلحي، إن إختيار المنطقة اللوجيستية بدمنهور تم بعد عدة دراسات نظرا لموقعها المتميز، مشيرا إلى أنها ستعمل على تقليل تكلفة النقل والمحافظة على جودة تداول المنتجات وتقليل الفاقد منها، خاصة المنتجات الغذائية ما يعمل على توفير تلك المنتجات بأسعار مناسبة وعادلة.

وأضاف وزير التموين في تصريح لوكالة أنباء الشرق الأوسط، اليوم الخميس- أن جميع الأعمال التي تتم بالمنطقة يتم تنفيذها وفقا لأحدث التقنيات التكنولوجيا العالمية تنفيذا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي، بضرورة استخدام أحدث النظم والمستويات.

جاء ذلك على هامش قيام وزير التموين والتجارة الداخلية برفقة هشام آمنة محافظ البحيرة، بوضع حجر الأساس لمشروع تجاري لإحدى الشركات ، والمقام على مساحة 26 فدانا بما يعادل 109 آلاف و200 م²، بحجم استثمارات تصل إلى 2 مليار جنية، حيث يتكون المشروع من منطقة لسوق الجملة، ومخازن وثلاجات، ومنطقة ترفيهية وملاعب وحمامات سباحة، ومنطقة خدمات، وهو ضمن المشروعات الجاري تنفيذها بالمنطقة التجارية اللوجيستية بدمنهور على الطريق الزراعي السريع والمقامة على مساحة 96 فدانا لتخدم أكثر من 10 ملايين نسمة من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة بإجمالي إستثمارات تقدر بـ 10 مليارات جنيه ومن المتوقع زيادتها، ما يساهم في جذب الإستثمارات وتوفير 25 ألف فرصة عمل مباشرة أكثر من 75 % منها لأبناء المحافظة.

وأوضح مصيلحي، إلى أنه سيتم خلال المرحلة القادمة افتتاح مناطق لوجيستية جديدة بعدد من محافظات الجمهورية، وأنه جار العمل في ١٨ منطقة لوجيستية ليصبح بكل محافظة منطقة أو منطقتين على الأقل، وذلك لإقامة أسواق الجملة بجانب المناطق اللوجيستية بالمحافظات، بجانب وضع تخطيط للأراضي اللازمة لإقامة الأسواق.

ومن جانبه .. قال المحافظ هشام آمنة، إن المنطقة اللوجيستية بدمنهور والمقامة من خلال التعاون المثمر بين وزارة التموين ومحافظة البحيرة وجهاز التجارة الداخلية، ستضم أسواقاً تجارية وفنادق ومناطق ترفيهية ومطاعم وأسواق ومراكز خدمية وملاعب رياضية وإستراحات ومستلزمات معيشية ومناطق ترفيهية للعاملين على مساحة إجمالية 96 فدانا لخدمة أبناء المحافظة و6 محافظات مجاورة، كما تضم مناطق تسويقية وترفيهية متميزة.

وأستعرض محافظ البحيرة، كافة المشروعات الاستثمارية التي ستشهدها المحافظة، ومنها مشروع تطوير وتنمية مدينة رشيد القديمة وإنشاء ميناء للصيد كمشروع قومي قاربت إستثماراته حوالي نصف مليار جنية.. كما أنه جاري السير في إجراءات إقامة مشروع إنتاج الألواح الخشبية لتدوير قش الأرز والذي سيقام بمركز إدكو على مساحة 115 فدانا بتكلفة إستثمارية تبلغ 210 ملايين يورو أي ما يعادل ٥ر٤ مليار جنية، ليكون المشروع الأول إفريقيا وعربياً في هذا المجال.

وبدوره.. أشار الدكتور إبراهيم عشماوي رئيس جهاز تنمية التجارة الداخلية، إلى أن المنطقة تم تقسيمها إلى 3 قطاعات، تسير الأعمال بها على قدم وساق.

وقال عشماوي، إن هناك تكامل وتنسيق كامل بين جميع المطورين والمنفذين للمشروعات بالمنطقة، كما أن المنطقة تم إختيارها بعناية فائقة لتكون محور إرتكاز للنشاط، مؤكدا أن محافظة البحيرة كان لها النصيب الأكبر من المشروعات التي يقوم بها الجهاز على مستوى الجمهورية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق