اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

المستثمرون المصريون بالخارج: العلمين الجديدة مدينة عالمية على أرض مصرية




‏‎‏القاهرة- (أ ش أ):

‎تفقد الخبراء والمستثمرون المصريون بالخارج من المشاركين في مؤتمر "مصر تستطيع بالاستثمار والتنمية" بحضور السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، المشروعات القومية الكبرى الجاري تنفيذها للتعرف بشكل مباشر وواقعي على حجم الإنجازات التي تحققت وفرص الاستثمار المتاحة في السوق المصري.

وقامت السفيرة نبيلة مكرم والوفد بجولة في مشروع الأبراج المطلة على ساحل البحر المتوسط، ومشروع المدينة الترفيهية المكون من ٤٢ منشأة، كما قاموا جميعا بجولة في الممشى السياحي المطل على ساحل البحر ومارينا اليخوت.

‏‎ وقالت الوزيرة إن ما تشهده مدينة العلمين الجديدة من طفرة إنشائية حديثة يعبر عن طبيعة توجه الدولة المصرية المستقبلي نحو مصرنا الجديدة المتطورة والرائدة، كذلك يعكس الأفكار الخلاقة للقيادة السياسية بهدف استغلال الساحل الشمالي المصري بصورة أكثر تأثيرا وفعالية، موضحة أن مدينة العلمين ستصبح وجهة ثقافية وتجارية وسياحية وتعليمية للمصريين وغيرهم ما يجعل منها مقصدا طوال العام.

‏‎ من جهتهم، أعرب أعضاء الوفد من المستثمرين عن انبهارهم بكل ما شاهدوه من مشروعات تنموية مختلفة بمدينة العلمين الجديدة، مؤكدين أنها خلال فترة وجيزة ستصبح مدينة عالمية على أرض مصر تضاهي في جمالها ورونقها وتطورها أكبر المدن الحديثة على مستوى العالم، وأعلن عدد منهم عن عزمه الاستثمار في المدينة لأن ما شاهدوه كان حافزا قويا لاتخاذ مثل هذا القرار.
‏‎ وحرص الوفد على التقاط عدة صور تذكارية في كل جولة، مرددين هتاف "تحيا مصر"، ومؤكدين على ما لمسوه من أمن وأمان واستقرار في وطنهم الأم.

‏‎ وتقع مدينة العلمين الجديدة داخل الحدود الإدارية لمحافظة مطروح بطول 48 كم من الطريق الدولي (الإسكندرية – مطروح)، وهي أول مدينة مليونية في الساحل الشمالي، وتعتبر إحدى مدن الجيل الرابع، وتتسم بضخامة المشروعات العالمية التي تقام عليها كأفضل المدن السياحية في مصر؛ حيث تشمل مراكز تجارية عالمية وأبراج سكنية وسياحية، كما يعد مشروع مدينة العلمين الجديدة فرصة للتغلب على التكدس السكاني في مصر عن طريق الاستفادة من الساحل الشمالي كوجهة سكنية، فضلاً عن جذبها للسياحة طوال السنة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق