اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

محمد فضل الله يكشف عن المخطئ فى أزمة تأجيل مباراة القمة 119




علق الدكتور محمد فضل الله مستشار اللوائح الرياضية على أزمة تأجيل مباراة القمة رقم 119 بين النادي الأهلي والزمالك الذى كان مقرر إقامته بعد غد السبت فى إطار الجولة الرابعة لأجل غير مسمى.

قال الدكتور محمد فضل الله فى تصريحات لـ "صدى البلد": من يدير المسابقة هو من ينظم المباريات وصاحب المباراة هو المسؤول عن الموافقات الأمنية والأصل أن الأندية هي المسؤولة عن إدارة المسابقة من خلال الروابط المحترفة غير الموجودة فى الوقت الراهن على الساحة الرياضية.

تابع محمد فضل الله: هل الأهلى خاطب الأمن ورفض أم أن اتحاد الكرة قام بتأجيل لقاء القمة من تلقاء نفسه فى النهاية الموضوع كله لا يدار بصورة احترافية ويجب الالتزام بجدول المسابقة وإذا كان هناك تأجيل فيجب أن يكون من خلال كافة الأطراف.

أضاف محمد فضل الله: اللائحة تنص على ان النادى منظم المباراة هو المسؤول عن الموافقات الأمنية فهل الأهلى قام بمخاطبة الأمن ورفض أم أن اتحاد الكرة هو من خاطب الأمن ورفض.

يذكر أن مجلس إدارة النادي الأهلي، برئاسة محمود الخطيب، قد أصدر بيانًا يؤكد فيه على احترامه الكامل للرؤية الأمنية الخاصة بمباراة القمة والتي كانت وراء تأجيلها حسبما أعلن اتحاد كرة القدم.

ورفض المجلس في ذات البيان وبشكل قاطع استغلال هذا التأجيل لعودة العشوائية للمسابقات الكروية.

وأعلن المجلس رفضه خوض أية مباراة في بطولة الدوري قبل أن يلعب الأهلي مباراته مع الزمالك التي تم تأجيلها وأن يكون الموعد الجديد للمباراة يحقق كل عوامل تكافؤ الفرص بين الناديين في ظل المشاركات المحلية والأفريقية.

جاء ذلك بعد ما قام المجلس بدراسة الموقف من كافة جوانبه عقب تلقيه خطاب تأجيل القمة أمس وحرصًا على المصلحة العامة ولعدم تكرار ما شاهده الموسم الماضى من خروقات للعدالة وعدم المساواة بين الأندية المتنافسة.. وإليكم نص البيان:

النادي الأهلي وهو يؤكد على تقديره واحترامه الكامل للأمن ودوره في تأمين مباريات المنتخبات الوطنية والأندية المصرية في المسابقات المحلية والقارية. وكذا مساهمة الأمن ورجاله في الصورة الحضارية للبلاد عند أستضافة الأحداث الرياضية الكبرى وآخرها بطولة الأمم الأفريقية التي جرت على الملاعب المصرية في يونيو الماضي بمشاركة 24 دولة وفي حضور مئات الآلاف من الجماهير دون أن تحدث مشكلة واحدة.

أيضًا كانت كفاءة الأمن المصري دامغه في إقامة مباريات الأندية المصرية المشاركة في البطولات الأفريقية بحضور جماهيري مكثف في الملاعب المختلفة. لذلك لم يتقبل كثيرون حيثيات قرار أتحاد الكرة بتأجيل مباراة القمة التي كان مقررًا لها السبت المقبل لدواع أمنية.

خاصة أنه لم يكن هناك مانع في إقامتها بملعب برج العرب وبدون جماهير. وهو الملعب الذي كان شاهدًا ولا يزال على كفاءة الأمن المصري عندما نجح في تأمين العديد من المباريات التي أقيمت عليه بحضور جماهيري كبير.. ولقد أنتظر النادي الأهلي بعض الوقت عقب تلقيه أمس مكاتبة اتحاد كرة القدم الخاصة بتأجيل مباراة القمة لدراسة الموقف من كافة جوانبه ويضطلع كل فرد بدوره.

وإزاء ما سبق فإن النادي الأهلي يحترم تمامًا الرؤية الأمنية بخصوص مباراة القمة. لكنه يرفض أن يستثمرها البعض لتحل العشوائية بالمسابقات الكروية ويتم أهدار مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية المتنافسة مثلما جرى في الموسم الماضي..

لذا فأن النادي الأهلي لن يخوض أية مباراة في بطولة الدوري العام قبل ان يلعب مباراته مع الزمالك التي تم تأجيلها. وأن يكون الموعد الجديد للمباراة يحقق كل عوامل تكافؤ الفرص بين الناديين في ظل مشاركاتهما المحلية والأفريقية.

قد يهمك أيضا :

نهاية اليوم الأول لفتح باب الترشيح داخل النادي الأهلي

المصدر: مصر اليوم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق