أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

لبنان يحترق.. المحتجون يتزايدون بساحة الصلح ومسيرات شعبية بالشوارع (فيديو)




تزايد أعداد المتظاهرين اللبنانيين في ساحة رياض الصلح وسط إجراءات أمنية مشددة.
كما تسارعت الاحتجاجات الشعبية وتتصاعد وتيرتها في شكل لافت في البقاع، حيث عمّت بلدات محافظة بعلبك الهرمل من شمالها إلى غربها، فيما لا تزال الطريق الدولية رياق – بعلبك مقطوعة بالاتجاهين منذ التاسعة مساء على وقع هتافات المحتجين الداعية إلى ثورة، وسط انضمام المزيد من الأهالي إلى الشوارع والطرق الدولية تجاوبًا لدعوات الاحتجاج عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والدعوات لاستمرار الاعتصامات على رغم تراجع وزير الاتصالات محمد شقر عن قراره فرض رسم على "واتس آب"، معتبرين أن هذه الاعتصامات تأتي احتجاجا على الوضع المعيشي الصعب.

التحركات المطلبية مستمرة تزامنًا مع قطع المدخل الشمالي لبعلبك في محلة تل الأبيض وعند مفترق بلدة بريتال، مرورًا بقرى غرب بعلبك، كبلدتي بدنايل وتمنين التحتا، وبيت شاما، وتم قطع الطرق بالإطارات المشتعلة في وقت تشهد الساحات تزايدًا من أعداد المحتجين.
وفي أقصى البقاع، تجمّع أيضًا عدد من المحتجين أمام السرايا الحكومية في مدينة الهرمل، وأحرقوا الإطارات، كذلك شهدت بلدة العين تحركات لعدد من الشبان الذين عمدوا إلى قطع الطريق لبعض الوقت بواسطة الإطارات المشتعلة لتشمل أيضًا الاحتجاجات عددًا من البلدات في البقاع الشمالي.
وقطع مئات المحتجين الطريق عند دوار كفرمان – النبطية بالإطارات المشتعلة تجاوبًا مع سلسلة الاحتجاجات التي انطلقت في المناطق اللبنانية كافّة رفضًا للوضع المعيشيّ الصعب، وفرض ضرائب جديدة.

#فيديو_الآن | من مظاهرات ⁧#لبنان⁩: الشعب يريد إسقاط النظام pic.twitter.com/lZgvizJxu4

— جريدة الآن (@alaannews) 17 October 2019

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق