أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

باكستان باقية في قائمة مراقبة تمويل الإرهاب العالمية




إسلام أباد – (د ب أ):

ذكرت منظمة عالمية، اليوم الجمعة، أن باكستان ستبقى في قائمة مراقبة تمويل الإرهاب حتى شباط/ فبراير المقبل، وهددت باتخاذ مزيد من الإجراءات إذا لم يتم تحسين الضوابط المالية.

وقالت مجموعة العمل المالي الدولي اليوم وهي منظمة تضم عدة حكومات إن باكستان ينبغي أن تتبنى خطة عمل يتوافق عليها الجانبان سريعا وبصورة تامة.

ويأتي إعلان مجموعة العمل المالي الدولي بعد اجتماع امتد أسبوعا في باريس لمناقشة القضايا المتعلقة بالأنظمة المالية العالمية بما في ذلك تمويل الإرهاب.

وأكد مسؤول في وزارة المالية في إسلام أباد أنه تم إرسال القرار إلى باكستان.

ويمثل البقاء على قائمة المراقبة مشكلة بالنسبة لاقتصاد باكستان المضطرب الذي دمرته سنوات من العنف والنقص الحاد في الطاقة.

ويعني بقاء باكستان على قائمة المراقبة مراقبة التحويلات البنكية من باكستان وإليها وتقييدها في بعض الحالات مما يعرقل الاستثمار الأجنبي الذي يعد أحد المحفزات الكبرى للنمو.

واستعرضت مجموعة العمل المالي الدولي اليوم التقدم الذي أحرزته باكستان منذ ان ادرجتها المجموعة في قائمة المراقبة العام الماضي.

وذكر وزير المالية الباكستاني عبد الحفيظ شيخ الأسبوع الجاري أن البلاد حققت تقدما ملحوظا في تبني توصيات (قوة المهام للعمل المالي).

غير أن فريق آسيا والمحيط الهادئ المعني بمكافحة غسل الأموال المرتبط في مجموعة العمل المالي الدولي اليوم أوضح أن إسلام أباد التزمت جزئيا فقط بالتوصيات وأنه ما زالت هناك مخاطر من تمويل الإرهاب دون أن تتم ملاحظته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق