اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

مصر تدعو صندوق النقد والبنك الدوليين لزيادة دعمهما للقارة الأفريقية




كتب- مصطفى عيد:

دعت سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، صندوق النقد والبنك الدوليين إلى زيادة دعمها لتحقيق التكامل الإقليمي والتجارة البينية في القارة الافريقية، باعتبارهما الركائز الأساسية لتحقيق النمو الشامل وخلق فرص العمل داخل القارة.

وأضافت في كلمة ألقتها مصر في الاجتماع الوزاري لمجموعة الـ24 الدولية في واشنطن، أنه من الضروري توسيع نطاق الاستثمارات وزيادة دعمها للاستثمار في رأس المال البشري.

وبسحب بيان لوزارة الاستثمار اليوم الجمعة قالت سحر نصر إن رؤية مصر لمواجهة تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي والتوترات التجارية تتمثل في تحقيق مزيد من التكامل الاقتصادي، والاستمرار في طريق الإصلاح لجعل اقتصاداتنا أكثر تنافسية وجاذبية للاستثمار، لتحقيق طموحات دول العالم في النمو والتنمية.

وأوضحت الوزيرة أن الحكومة المصرية قامت بتنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي واجتماعي شامل لتعزيز النمو المُستدام، وتخفيف حدة الفقر وخلق فرص عمل جيدة وتمكين القطاع الخاص من لعب دوره كقائد للنمو وإتاحة الفرص لكافة فئات المجتمع للمشاركة في الاقتصاد، خاصة النساء وأصحاب المشاريع من الشباب.

وأضافت الوزيرة، لأن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وضع على رأس أولوياته كرئيس للاتحاد الافريقى، تحقيق التكامل الاقتصادي الإقليمي، كركن أساسي لاستكمال ودعم أهداف الخطط الوطنية، لذا قدم سيادته الكثير من الجهد والدعم لتطوير البنية الاساسية لدول القارة.

وبحسب الوزيرة فإن مصر باعتبارها رئيس الاتحاد الافريقي، تدعو صندوق النقد والبنك الدوليين لزيادة دعمها لتحقيق التكامل الإقليمي والتجارة البينية في القارة الأفريقية، باعتبارهما الركائز الأساسية لتحقيق النمو الشامل وخلق فرص العمل داخل القارة، مع توسيع نطاق الاستثمارات وزيادة دعمها للاستثمار في رأس المال البشري.

ونقل البيان عن كريستالينا جورجيفا، المدير العام لصندوق النقد الدولي، إن هناك 5 أولويات للعمل خلال الفترة القادمة تشمل إيجاد حل دائم للتجارة واضطرابات الأسواق، والاستمرار الإصلاحات الهيكلية بالنسبة لجميع الاقتصاديات وتعزيز مشاركة الإناث في سوق العمل، داعية إلى توثيق التعاون الدولي في كافة التحديات التي يواجهها الاقتصاد العالمي مثل مكافحة غسل الأموال والتكنولوجيا الرقمية المالية، والتغير المناخي وإصلاحات الحوكمة.

وقال بيان لمجموعة الأربعة والعشرين الدولية، إن الدول المتقدمة عليها أن تفي بالتزامتها في توفير 100 مليار دولار بحلول 2020 للدول النامية للتصدي لظاهرة تغير المناخ.

كما دعا صندوق النقد والبنك الدوليين، إلى القيام بمزيد من العمل للتصدي لظاهرة الهجرة وأزمة اللاجئين خاصة التي تؤثر على الدول النامية، كما دعا البيان إلى ضرورة مكافحة التدفقات المالية غير المشروعة.

يذكر أن مجموعة الأربعة والعشرين الدولية تم تأسيسها عام 1971، وسبق أن استضافة مصر في مارس 2014 الاجتماعات الفنية للمجموعة في مدينة الأقصر.

مصر تدعو صندوق النقد والبنك الدوليين لزيادة دعمهما للقارة الأفريقية

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق