أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيس الوزراء اللبناني يمنح شركاءه مهلة 72 ساعة لإقرار الإصلاحات




قال سعد الحريري، رئيس الوزراء اللبناني: إنه اتفق مع الشركاء على ضرورة إجراء إصلاحات لا حل بدونها.
وأشار الحريري في كلمة متلفزة، إلى أن لبنان يمر بظرف عصيب، مضيفا ما شهدناه منذ الأمس وجعا حقيقيا، أشعر به، وأنا مع كل تحرك سلمي للتعبير".
وتابع: "هنالك من يضع العراقيل أمامي منذ تشكيل الحكومة، وتم وضع عراقيل أمام جميع الجهود التي طرحتها للإصلاح".
وقال رئيس الحكومة اللبنانية: إن لبنان تعيش في "وجع حقيقي" منذ فترة، مضيفا "هناك جهات داخلية سعيدة بما يحدث في البلاد، وانفجار الوضع منذ أمس".
وأضاف، "أطراف أخرى في الحكومة عرقلت، مرارا كافة الجهود في الإصلاحات".
واستمر، "الشعب اللبناني أعطى الحكومة أكثر من فرصة على مدى الثلاث سنوات الماضية".
واستطرد "الحل للمشكلات في لبنان، يكون بالعودة إلى الاقتصاد وضخ الأموال في البلد".
وقال الحريري "من أربع سنوات وأنا أبحث في كل البلدان، لفتح للبنان فرص الاستثمار، لكن بعد أمس بدأت أرى الأمور بمنظار آخر".
​وأعلن الحريري في خطابه أنه سيمنح "شركاءه" مهلة "72 ساعة" لإقرار الإصلاحات، وإلا سيكون له "كلام آخر".
​وأردف "الناس أعطتنا أكثر من فرصة منذ 3 سنوات، لكن السياسيين واصلوا التعطيل".
​واستمر "مهما كان الحل لا وقت لدينا الآن، والإصلاحات لا تعني الضرائب، وعلينا إنماء الاقتصاد وخلق فرص عمل".
وقال الحريري: "مهما كان الحلّ لم يعد لدينا وقت، وأنا شخصيا أعطي نفسي وقتا قصيرا، وإما أن يعطي شركاؤنا في الوطن جوابا صريحا حول الحلّ، أو يكون لي كلام آخر والمهلة قصيرة جدا أي 72 ساعة".
​ونشر سعد الحريري عبر حسابه على موقع "تويتر" مقتطفات من كلمته، وفي النهاية أرفقها بهاشتاج "72 ساعة" في إشارة إلى المهلة التي منحها لشركائه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق