أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بومبيو يهدئ مخاوف نتنياهو بشأن خروج أمريكا من سوريا




أشارت الولايات المتحدة الأمريكية إلى ما وصفته بـ"عمليات نقل الأسلحة"، التي تخيف إسرائيل، حيث جاءت التصريحات الأمريكية، خلال لقاء وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، خلال زيارته إلى إسرائيل ولقائه مع رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف، بنيامين نتنياهو.
وأكد بومبيو، خلال اللقاء، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز" على الجهود الأمريكية الإسرائيلية للتصدي لإيران، خلال محادثات مع رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو، في محاولة على ما يبدو لتهدئة مخاوف إسرائيل من أن طهران قد تستغل الانسحاب العسكري الأمريكي من سوريا.
واجتمع بومبيو بنتنياهو في القدس بعد ساعات من اتفاق تركيا مع الولايات المتحدة على وقف هجوم أنقرة على القوات الكردية في سوريا.
وتعد زيارة بومبيو التي تأتي عقب وقف الهجوم التركي، محاولة لتهدئة مخاوف إسرائيل من أن سحب القوات الأمريكية قد يعرضها لهجمات من جانب إيران أو وكلائها.
وقال بومبيو: إنه ناقش مع نتنياهو "كل الجهود التي بذلناها للتصدي للتهديد الذي تمثله إيران ليس لإسرائيل فحسب، بل للمنطقة والعالم".
وأضاف للصحفيين وهو يقف بجوار نتنياهو: "تبادلنا الأفكار حول كيفية ضمان الاستقرار في الشرق الأوسط معا، وكيف سنكثف جهودنا للتصدي لجميع التحديات التي يواجهها العالم هنا في الشرق الأوسط".
وردا على سؤال عن رد فعله على وقف العملية التركية، قال نتنياهو: "نتمنى أن تسير الأمور للأفضل".
وقال بومبيو في مقابلة مع صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية بعد الاجتماع مع نتنياهو: إن من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها.
وأوضح: "إدارتنا واضحة للغاية.. إسرائيل لها حق أساسي في القيام بالنشاط الذي يضمن أمن شعبها".
وأضاف الوزير أن القوات الأمريكية "ستراقب عن كثب الحدود العراقية السورية، التي تعتقد إسرائيل أن إيران تهرب عبرها أسلحة إلى سوريا وإلى جماعة حزب الله اللبنانية".
وقال بومبيو للصحيفة الإسرائيلية: "نعرف أن هذا ركنا حاولت إيران أن تنقل عبره أنظمة أسلحة إلى سوريا وإلى لبنان تهدد إسرائيل، وسنفعل كل ما في وسعنا لضمان امتلاكنا القدرة على تحديد أولئك (الذين يقومون بذلك) حتى يتسنى لنا الرد بشكل جماعي ومناسب".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق