أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

تشيلي.. فرض حظر التجول في سانتياجو وسط احتجاجات المترو




سانتياجو- د ب أ:

أصدر رئيس الدفاع الوطني في تشيلي خافيير إيتورياجا أمرا بفرض حظر التجول خلال الليل في العاصمة سانتياجو مع استمرار حدوث "أعمال عنف" خلال ساعات متأخرة من يوم السبت.

وقال إيتورياجا في بيان متلفز إن حظر التجول، وهو الأول في تشيلي منذ استعادة الديمقراطية في عام 1990، سيكون ساري المفعول في مقاطعتين وبلديتين في منطقة العاصمة سانتياجو من الساعة 10 مساء السبت إلى 7 صباح الأحد بالتوقيت المحلي )من الواحدة إلى العاشرة من صباح الأحد بتوقيت جرينتش).

وأضاف رئيس الدفاع الوطني في تشيلي إنه سيتم إعادة تقييم الوضع يوم الأحد.

وقالت قوات الدفاع الوطني في بيان لها إنه سيجري نشر "وحدة عسكرية كبيرة" في ظل استمرار "أعمال العنف" في الساعات الأخيرة.

وجاء بيان إيتورياجا بعد دقائق من إعلان رئيس تشيلي سيباستيان بينيرا أن رئيس الدفاع الوطني هو المسؤول عن حالة الطوارئ التي أعلنت في وقت متأخر من يوم الجمعة.

وفي خطاب متلفز، قال بينيرا أيضًا إن الحكومة التشيلية ستعلق الزيادة في أسعار المترو التي تم تنفيذها في وقت سابق من الأسبوع والتي أدت إلى الاحتجاجات في سانتياجو،التي يقطنها أكثر من 7 ملايين شخص.

وقال بينيرا: "سنعلق زيادة أسعار المترو"، مضيفًا أن هناك حاجة إلى قانون عاجل بشأن هذه المسألة، وأنه سيتم عقد محادثات للتغلب على هذا "الموقف الصعب".

وقال بينيرا "إن أولوية حكومتنا هي ضمان النظام العام وسلامة التشيليين"، مقرا بأن المتظاهرين لديهم "أسباب وجيهة" للاحتجاج، "لكن ليس لأحد من هؤلاء الذين دمروا أو أشعلوا النيران في أكثر من 78 محطة من مترو سانتياجو الحق في استخدام العنف الوحشي غير القانوني".

وأعلن مترو سانتياجو مساء الجمعة أنه سيتم إغلاق شبكة كاملة طولها 140 كيلو مترا حتى يوم الاثنين على الأقل لتقييم "الأضرار الجسيمة" التي لحقت بالخدمة.

وأظهر مقطع فيديو نشرته وزارة الداخلية في وقت متأخر من يوم الجمعة تضرر المصاعد وانبعاث ألسنة اللهب من داخل محطة "كامنج" بوسط العاصمة.

ويحتج المتظاهرون منذ أسبوع ضد زيادة تعريفة وسائل النقل، حسبما أفادت صحيفة "لا تيرسيرا". وارتفعت الأسعار من 800 إلى 830 بيزو، ما يعادل أربعة سنتات أمريكية تقريبا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق