اخبار الاقتصاد العالمياخبار الاقتصاد المصريمال واعمال

فاروس يتوقع خروج شركات أسمنت من السوق.. ويقترح وضع حد أدنى للأسعار




كتب- مصطفى عيد:

توقع بنك استثمار فاروس، في تقرير صدر اليوم الاثنين، خروج عد شركات أسمنت من السوق المصري، نتيجة الأزمة التي يعاني منها حاليا، في ظل تخمة المعروض، وانخفاض سعره مقارنة بتكلفة الإنتاج المرتفعة.

وأضاف فاروس في تقريره: "نتوقع خروج أكثر من 6 ملايين طن من السوق خلال فترة الـ 18 شهر القادمة".

ويواجه قطاع الأسمنت أزمات مستمرة منذ تحرير سعر الصرف وارتفاع تكلفة الإنتاج تزامنا مع هبوط الطلب بسبب تراجع الحالة المعيشية لقطاع كبير من المصريين، ودخول طاقات إنتاجية جديدة للسوق، وهو ما تسبب في زيادة فائض المعروض عن الطلب.

وأظهرت الشهور الأخيرة تفاقم معاناة شركات الأسمنت مع اتجاه بعضها للإغلاق، مثل تصفية الشركة القومية للأسمنت، بالإضافة إلى إعلان شركة السويس للأسمنت، في مايو الماضي، إيقاف مصنع أسمنت بورتلاند طرة، التابع لها، مؤقتًا، نتيجة الخسائر التي تكبدها المصنع، والتي وصلت في الربع الأول من العام الجاري إلى 72 مليون جنيه.

وتشكو شعبة الأسمنت باتحاد الصناعات المصرية، بصفة مستمرة، من التحديات التي تواجه الشركات بسبب ارتفاع الفائض في الإنتاج عن الطلب بنحو 33 مليون طن بنهاية العام الماضي.

ووصل إجمالي الطاقة الإنتاجية لمصانع الأسمنت في مصر والبالغة 19 شركة بينها 18 شركة قطاع خاص، نحو 83 مليون طن العام الماضي، بحسب بيانات سابقة من الشعبة.

ويتوقع فاروس أن يصل الطلب على الأسمنت في مصر إلى 48 مليون طن في عام 2019، على أن يتحسن الطلب بعد ذلك نتيجة انخفاض أرقام التضخم مصحوبا بارتفاع معدل نمو الناتج المحلي.

واقترح فاروس حلولا لتحسين وضع القطاع بشكل أسرع لحين تحسن الطلب، أو خروج شركات من القطاع، من بينها تدخل الحكومة في الوقت الحالي عن طريق وضع حد أدنى لأسعار الأسمنت، وتخصيص حصة من السوق لكل شركة في القطاع، باعتبار ذلك الحل الأسرع للازمة الحالية.

بينما تمثل الحل المقترح الثاني من فاروس في حدوث دمج واستحواذات بين شركات القطاع، ولكنه أشار إلى أن السوق لم يشهد سوى نشاط واحد من هذا النوع في أواخر 2015، وهو استحواذ شركة مصر للأسمنت قنا، على شركة أسيك المنيا.

وكانت الحكومة أقرت في وقت سابق من الشهر الجاري، خفضا على أسعار الغاز لصناعة الأسمنت إلى 6 دولارات لكل مليون وحدة حرارية بريطانية بدلا من 8 دولارات، لتشجيع الصناعة.

ولكن مدحت اسطفانوس، رئيس شعبة الأسمنت في اتحاد الصناعات، قال لمصراوي، في وقت سابق، إن قرار خفض أسعار الغاز لن يكون له أي تأثير على شركات الأسمنت، حيث لا تعتمد على الغاز حاليا في الإنتاج، وإنما على مزيج طاقة يحتوي على الفحم والوقود البديل.

ويرى فاروس أن تخارج بعض الشركات سيساهم في تحسين وضع السوق وزيادة هوامش أرباح الشركات التي يتكبد كثير منها خسائر كبيرة في الفترة الحالية.

اقرأ أيضًا:

صناعة الأسمنت في مصر.. تاريخ عريق وحاضر يتدهور (فيديوجرافيك)

هل التصدير لأفريقيا "طوق النجاة" لإنقاذ صناعة الأسمنت في مصر؟

الحكومة تنشئ برنامجا لدعم صادرات الأسمنت لتخفيف معاناة القطاع

رئيس شعبة الأسمنت: خفض الغاز لن يفيد شركات الأسمنت.. والأسعار لن تتأثر

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق