أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الإذاعة الكندية: حزب “ترودو” الليبرالي سيكون القوة الأكبر في البرلمان




أوتاوا- (د ب أ):

توقعت هيئة الإذاعة الكندية، أمس الاثنين، أن يصبح الحزب الليبرالي، بزعامة رئيس الوزراء الحالي جاستن ترودو، القوة الأكبر في البرلمان الكندي لكنه سيفقد الأغلبية المطلقة.

وحسب توقعات الهيئة، سيقود الليبراليون حكومة أقلية.

ويواجه الليبراليون بزعامة ترودو – الذي تولى السلطة بعد الحصول على أغلبية مطلقة في عام 2015 – منافسة قوية من المحافظين بقيادة أندرو شير، في الانتخابات التي انطلقت أمس الاثنين.

وأظهرت التوقعات أيضًا أن المحافظين بقيادة شير سيحصلون على المركز الثاني في الانتخابات.

ويخوض ترودو، نجل رئيس الوزراء السابق بيير ترودو، حربا من أجل الاحتفاظ بمنصبه، وسط فضائح وزلات سياسية باهظة التكلفة.

وأظهرت استطلاعات الرأي السابقة مباشرة للانتخابات أن أيا من الليبراليين والمحافظين لن يحصل على الأغلبية المطلقة في البرلمان الذي يضم 338 مقعدا.

وإذا أسفرت نتائج التصويت عن حكومة أقلية، سيتعين على ترودو أو شير الاعتماد على دعم الأحزاب الصغيرة، وبينها "الحزب الديمقراطي الجديد" بقيادة جاجميت سينج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق