اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

صور| تسليم وحدات الإسكان الاجتماعي لمستحقيها بكفر الدوار




كتب- محمد عبد الناصر:

سلم اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، ومي عبدالحميد، الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، نيابة عن الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، الوحدات السكنية بمشروع "الإسكان الاجتماعي" لمستحقيها، بمركز كفر الدوار، بمحافظة البحيرة، بحضور قيادات المحافظة، والصندوق.

وحسب بيان، اليوم الثلاثاء، أكدت مي عبدالحميد، خلال كلمتها، التي ألقتها بالنيابة عن وزير الإسكان، التزام الدولة بتوفير الوحدات السكنية بمشروع "الإسكان الاجتماعي" على مستوى جميع المدن والمراكز التي يتوافر بها أراضٍ مناسبة، وحجم طلب ملائم، حيث يعتبر هذا المشروع أحد آليات تحقيق العدالة الاجتماعية، ومظهراً لجودة الحياة من خلال توفير المسكن الآمن الحضاري الذي يليق بالمواطن المصري محدود الدخل.

وتفقد محافظ البحيرة، والرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، وحدات الإسكان الاجتماعى بكفر الدوار، حيث أوضحت الرئيس التنفيذي للصندوق، أن إجمالي عدد الوحدات بالمحافظة 9158 وحدة سكنية، تم الانتهاء من تنفيذ 8086 وحدة منها، وجارٍ الانتهاء من تنفيذ باقي الوحدات وعددها 1072 وحدة سكنية، بمركزى وادي النطرون (780 وحدة)، ودمنهور (292 وحدة، بجانب 290 وحدة جارٍ التجهيز لطرحها بالمركز).

وقالت مي عبدالحميد: "التخصيص والتعاقد لنحو 4 آلاف وحدة سكنية على مستوى محافظة البحيرة، بمراكز (كفر الدوار، وبدر، والرحمانية، ودمنهور، والمحمودية، وحوش عيسى، وأبو حمص، والدلنجات، ووادي النطرون، وأبو المطامير) بالإضافة إلى مدينة النوبارية الجديدة".

وأضافت الرئيس التنفيذي لصندوق الإسكان الاجتماعي ودعم التمويل العقاري، أنه جرى الاتفاق مع اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة، على إتاحة أراضٍ بمركز كفر الدوار بمساحات تتراوح بين 5 و8 أفدنة مجاورة لأرض عاشور صالح، والتي تم تسليم الوحدات المقامة عليها لمستحقيها، وتبلغ 716 وحدة و15 محلا تجاريا نفذتها شركة المقاولون العرب، مشيرة إلى أن الاتفاق على إتاحة الأراضي لتنفيذ مزيد من الوحدات بهدف استيعاب طلبات الحاجزين ممن هم خارج الأولوية، والراغبين بالاستمرار وفقاً للشروط والأسعار الجديدة بالإعلانات القادمة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق