اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

تعقد غدًا.. مُتحدث الرئاسة يكشف أبرز ملفات قمة “السيسي – بوتين”




سوتشي- أ ش أ:

قال السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، إن الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين سوف يبحثان غدا الأربعاء سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين البلدين والتي تأكدت بالاتفاقية الشاملة للتعاون الاستراتيجي الموقعة في أكتوبر 2018، مشيرا إلى أن العلاقات بين البلدين في أفضل حالاتها.

وأضاف راضي – في تصريحات خاصة للوفد الإعلامي المرافق للرئيس السيسى خلال زيارته إلى مدينة سوتشي الروسية للمشاركة في فاعليات قمة ومنتدى (أفريقيا – روسيا): أن العلاقات المصرية الروسية متشعبة وتغطى جميع المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والأمنية والثقافية، لافتا إلى أن روسيا تستثمر في مشروعات ضخمة في مصر من بينها المنطقة الصناعية الروسية شرق قناة السويس وهي أول منطقة صناعية تشيدها روسيا خارج أراضيها.

وأوضح أن المباحثات بين الرئيسين السيسي وبوتين ستركز على الاستثمارات الروسية في مجال البنية التحتية الإفريقية علاوة على رؤية مصر تجاه قضايا التنمية الإفريقية والتعاون الأمني ومكافحة الإرهاب في ضوء التطورات الجارية في منطقة الشرق الأوسط والتي أتاحت للجماعات الإرهابية الانتقال إلى مناطق أخرى..مشيرا إلى أن الزعيمين سيبحثان أيضا آخر تطورات المباحثات حول اسئناف الرحلات الروسية إلى المناطق السياحية المصرية بالإضافة إلى تطورات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن روسيا التي تشارك مصر القلق إزاء التهديدات الإرهابية ، تتعاون مع مصر في المجال الأمني من خلال تبادل المعلومات والتعاون العسكري لمواجهة تلك التهديدات.

وقال السفير بسام راضي: إن القمة المصرية الروسية ستركز أيضا على تطورات تنفيذ محطة الضبعة النووية وسبل زيادة معدلات التبادل التجارى بين البلدين وخاصة زيادة الصادرات المصرية لروسيا بالإضافة إلى دعم التعاون فى مجال الدفاع والنقل، مشيرا إلى أن زيارة الرئيس السيسي الحالية إلى روسيا هي السابعة.

وأشار إلى أن العلاقات الثنائية تشهد زخما قويا حيث تكتسب أهمية استراتيجية في ضوء التطورات الحالية التي تشهدها المنطقة وتهديدات الإرهاب وبالإضافة إلى الحوار الاستراتيجي بين البلدين في إطار آلية (2+2).

وقال المتحدث الرسمي : "إن مصر وروسيا اتفقتا على اعتبار 2020 عاما للتبادل الإنساني حيث ستعقد في إطاره فعاليات سياحية وعلمية وثقافية مشتركة".

وأضاف: أنه توجد حاليا مساع كبيرة من جانب القوى الدولية الكبرى للاستثمار والاتجاه إلى أفريقيا باعتبارها قارة المستقبل التي تحتوى على موارد طبيعية وبشرية ضخمة، لافتا إلى أن دولا مثل الصين واليابان وأوروبا أنشأت منتديات للتعاون مع أفريقيا لتعزيز تواجدها الاقتصادي والتجاري بتلك القارة.

وقال السفير بسام راضي: إن ملامح كلمة الرئيس السيسي التي سيلقيها غدا خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى الاقتصادي الروسي الأفريقي بسوتشى سوف تركز على رؤية مصر تجاه تعزيز العلاقات الروسية الأفريقية وخاصة في مجالات التجارة والاستثمار في إطار الأهداف الواردة في أجندة الاتحاد الأفريقي 2063 .

وأضاف : أنه في خلال العقود الماضية كانت استفادة الدول الكبرى من أفريقيا كبيرة ومن طرف واحد حيث كانت تصب في صالح الدول الكبرى وهو ما لم يعد بالنفع على الشعوب الأفريقية، مشيرا إلى أن الاستثمارات داخل أفريقيا اليوم ترتكز على مبادئ راسخة تتمثل في المصلحة المشتركة والمتوازنة واحترام السيادة الكاملة للدول الأفريقية وتعزيز مشاركة مجتمع المستثمرين ورجال الأعمال بالقارة وإعطاء الأولوية للاستثمار في البنية التحتية.

وأشار إلى أن المجتمع الدولي أشاد بالتجربة المصرية وانتقالها من دولة غير مستقرة إلى دولة ناجحة ومستقرة ومتطورة اقتصاديا، لافتا إلى أن مصر حققت ثالث أكبر نمو اقتصادي في العالم بعد الهند والصين حيث بلغ معدل النمو 3ر5 % رغم التراجع الذي يشهده النمو الاقتصادي العالمي.

وأفاد بأن البيان الختامي للقمة الأفريقية الروسية سوف يركز على كافة جوانب التعاون بين الجانبين ويقر محاور للتعاون بين الجانبين تشمل آلية مستقبلية لانعقاد القمة وتنسيق المواقف السياسية تجاه المواقف الدولية بين روسيا والدول الأفريقية في إطار احترام القانون الدولي ومبادئ الأمم المتحدة إلى جانب تعزيز التعاون بين الأجهزة الأمنية للتصدى للتهديدات الأمنية الإرهابية وضبط الحدود بين دول القارة وتدعيم التعاون التجارى والاقتصادى والاستثمارات المشتركة والتعاون في مجالات التعليم والبحث العلمي والثقافة والفنون وكذلك تعزيز التعاون بين المراكز العلمية والبحثية بين الجانبين لمكافحة الأوبئة والكوارث الطبيعية والتصحر.

وقال:"إن روسيا لها تاريخ طويل في دعم حركات التحرر بالقارة الإفريقية إلا أن تلك العلاقات المتميزة قد تأثرت في أعقاب انهيار الاتحاد السوفيتي إلا أن روسيا سعت بقوة لإعادة تلك العلاقات لمسارها"..مشيرا إلى أن حجم التجارة بين روسيا ودول القارة بلغ نحو 20 مليار دولار عام 2018 منها تبادل تجارى بقيمة 7.14 مليار دولار بين مصر وروسيا.

وحول إنجازات مصر خلال رئاستها للاتحاد الأفريقي..قال السفير بسام راضي : إن مصر حرصت على صياغة فكر ونهج وثقافة جديدة للتعاون الإفريقي المشترك ..مشيرا إلى أن جدول أعمال القمة الأفريقية الاستثنائية التي عقدت بدولة النيجر يوليو الماضي وأيضا القمة الأفريقية المقبلة تتضمن موضوعات تركز على النهج الأفريقي الموحد والتعاون في جميع القضايا ومن بينها التجارة والاقتصاد والصناعة والصحة والشباب والمرأة والبنية التحتية.

وأضاف :"إن الرئيس السيسي يتحدث دائما عن خطة العمل الأفريقي المشترك التي تم ترسيخها خلال رئاسته للاتحاد الأفريقي" .. لافتا إلى أن الإنجاز الملموس يتمثل في عودة مصر بقوة إلى للساحة الإفريقية وعودة العلاقات المصرية إلى سابق عهدها بفضل السياسة التي ينتهجها الرئيس السيسي المرتكزة على عدم التدخل في الشئون الداخلية للدول الأفريقية وبناء العلاقات الأفريقية على أساس المنفعة المشتركة والاحترام المتبادل.

وقال المتحدث الرسمي : إن الرئيس السيسي يؤكد دائما في جميع المحافل الإقليمية والدولية أن قوة الدول الأفريقية من قوة مصر .. مشددا على أن مصر تتعامل مع كافة الدول بكل وضوح وشرف.

واختتم السفير بسام راضي تصريحاته قائلا : "إن الرئيس السيسي حريص على ترسيخ مبدأ الحلول الإفريقية داخل البيت الإفريقي".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق