اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

الحكومة توجه جميع المحافظات برفع درجة الاستعداد لمواجهة الأمطار




كتب – محمد نصار:

قالت وزارة التنمية المحلية، إنها تتابع مع محافظة القاهرة، اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لرفع مياه الأمطار المتراكمة في بعض الأنفاق والشوارع الرئيسية بالأحياء والتي تسببت في إعاقة حركة المرور وسير المواطنين في الشوارع والطرق الرئيسية.

وأوضحت الوزارة في بيان اليوم، أنه تم الدفع بعدد من سيارات شفط المياه في مناطق تراكم مياه الأمطار بنطاق المنطقة الشرقية بأحياء مدينة نصر شرق ومصر الجديدة وشارع صلاح سالم ونفق العروبة وطريق النصر أمام النصب التذكاري وميدان الشهيد هشام بركات وطريق النصر مع عباس العقاد، حيث تم الدفع بـ 80 سيارة لشفط المياه وجاري التعامل مع الأزمة.

وأشارت الوزارة في بيانها إلى أنه تم أيضا الاستعانة بإمكانيات الأحياء المجاورة في المناطق التي تشهد وجود تجمعات كبيرة من المياه بالقاهرة للمساعدة في سرعة شفط المياه ومواجهة الأزمة وإعادة الأمور الي طبيعتها، وأوضحت الوزارة أنه تم التنسيق مع إدارة مرور القاهرة لإيجاد طرق ومحاور بديلة لأماكن الاختناقات في بعض الشوارع والمحاور الرئيسية بالمحافظة، وضرورة استمرار تواجد كافة فرق الطوارئ والتدخل السريع في الشارع تحسبا لسقوط أمطار أو سيول.

من جانبه، ووجه اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، كافة المحافظات برفع درجة الاستعداد والطوارئ واستمرار مراجعة الاستعدادات الخاصة بمواجهة السيول والأمطار تحسبا لاستمرار سقوط الأمطار أو السيول على محافظاتهم خلال الأيام المقبلة، مؤكدا ضرورة اتخاذ المحافظات لكافة التدابير والأعمال الواجب تنفيذها على شبكات المجاري المائية والتأكد من جاهزية المعدات وتطهير مخرات السيول وتكثيف جولات المرور الميداني على الأماكن التي قد تمثل أماكن تجمع المياه والأمطار.

كما وجه الوزير غرفة العمليات وإدارة الازمات بالوزارة باستمرار متابعة الموقف في كافة غرف العمليات بالمحافظات على مدار الساعة والتنسيق بصورة مستمرة مع غرفة العمليات المركزية بمجلس الوزراء.

وكان وزير التنمية المحلية قد وجه بمرور فرق من قطاع التخطيط وإدارة الأزمات والمتابعة بالوزارة على كافة المحافظات على مدار الشهرين الماضيين لاختبار ومتابعة إجراءاتها لمواجهة موسم الأمطار والسيول والتأكد من صلاحية مخرات السيول للاستعداد لفصل الشتاء.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق