اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“إقرار عالمي بأمان مصر”.. كيف استقبل القطاع السياحي عودة الرحلات البريطانية؟




كتب ـ يوسف عفيفي:

رحب القطاع السياحي المصري، بقرار الحكومة البريطانية باستئناف عودة رحلاتها إلى شرم الشيخ من جديد، موضحين أن ذلك يعتبر إقرارا عمليا أمام العالم بأمان واستقرار مصر.

يأتي ذلك بعد إعلان الحكومة البريطانية، الثلاثاء، رفع القيود المفروضة على الرحلات الجوية من وإلى شرم الشيخ بعد حظر استمر 4 سنوات.

واعتبرت سحر طلعت مصطفى عضو مجلس النواب، قرار رفع الحظر عن منتجع شرم، "إقرار عملي" أمام العالم بأمان واستقرار مصر، مرحبة بما صرح به أندرو موريسون وزير شئون الشرق الأسط وشمال أفريقيا، بالتواصل مع شركاءه في مصر وشركات الطيران التي تخطط لاستئناف الرحلات في المستقبل.

وأضافت النائبة، أن ذلك يأتي قبل انطلاق بورصة لندن للسياحة يوم 4 نوفمبر المقبل بوقت قصير، داعية القطاع السياحي بجناحيه الاستعداد للتعاون مع الشركاء البريطانيين، واستعادة الحركة من السوق الإنجليزي لمنتجع شرم الشيخ خلال موسم الشتاء الجاري، فيما طالبت بضرورة إطلاق حملات تسويقية موجه للسائح البريطاني للعودة لشرم الشيخ عبر منصات التواصل الاجتماعي، وكذلك دعوة الصحفيين البريطانيين والمؤثرين على الانترنيت من الشباب الإنجليزي لزيارة شرم الشيخ.

وجددت سحر، دعوتها إلى الجانب الروسي باعتبارها رئيس مجلس الأعمال المصري الروسي بضرورة استئناف الطيران العارض إلي منتجع شرم الشيخ خاصة بعد قرار السلطات البريطانية، مشيره إلى رغبة الشركات السياحية علي كلا الجانبان استئناف الشارتر كونه الناقل لحركة السياحة.

ورغم القيود التي كانت مفروضة على الرحلات الجوية إلى مطار شرم الشيخ، فقد زار مصر ما يقرب من 415000 سائح بريطاني عام 2018 غالبيتهم في الغردقة ومرسى علم.

من جانبه، رحب الدكتور عاطف عبد اللطيف، عضو جمعيتي مستثمري السياحة بجنوب سيناء ومرسى علم، بالقرار، معتبرا إياه بمثابة رسالة قوية للعالم كله بأمن وأمان مصر، مشيرا إلى أن عشق الإنجليز للسياحة المصرية يعطينا فرصة قوية لأن نكون واقفين على أرض صلبة خلال مشاركتنا في بورصة لندن السياحية وإعداد البرامج السياحية المناسبة للسوق الإنجليزي، كون البورصة يشارك فيها نحو ١٨٠ دولة حول العالم.

ودعا عبداللطيف في تصريح لمصراوي، القطاع السياحي إلى ضرورة إعداد حملة تسويقية ودعائية كبيرة في السوق الإنجليزي لاستقطاب السياح لزيارة مصر مع إعداد برامج سياحية قوية تلبي احتياجاتهم، مشددا على ضرورة إعداد برامج سياحية بدون حرق أسعار.

كما دعا إلى تشكيل غرفة عمليات داخل اتخاد الغرف السياحية بالتنسيق مع وزارة السياحة والطيران ولجنة السياحة بالبرلمان لتلبية احتياجات القطاع السياحي وتوفير الإمكانيات التي تساعد على عودة السياحة الإنجليزية بقوة من خلال تذليل جميع العقبات التي تواجه القطاع السياحي في مصر وكذلك مخاطبة البنوك والبنك المركزي في تسهيل توفير القروض لعمليات الإصلاح والتطوير داخل المنشآت الفندقية المختلفة.

وأكد عبد اللطيف، أن عودة السياحة البريطانية يبشر أيضا بعودة السياحة الروسية في أقرب، متوقعا وصول عدد السياح الإنجليز في مصر إلى مليون سائح بحلول عام 2020، وسيكون عام الخير على السياحة المصرية.

وقال جودة الحملاوى، خبير السياحة والمدير الإقليمي لشركة أوبروي الهندية العالمية، إن قرار عودة رحلات الطيران من بريطانيا إلى شرم الشيخ، سيكون له مردود كبير على المدى القريب، متوقعا ارتفاع معدلات الإشغالات في الفنادق من 50% إلى 80%، خلال الأشهر القادمة.

وأوضح الحملاوي، لمصراوي، أن السياحة البريطانية تعتبر من أفضل أنواع السياحة من حيث الإيرادات، ورغم كل القيود التي فرضتها الحكومة البريطانية على خطوط الطيران، إلا أن أعداد السياح الإنجليز، كان في تزايد مستمر.

واعتبر الحملاوي، قرار رفع الحظر، بمثابة رسالة إلى العالم كله بأن مصر بلد الأمن والأمان، وتطبق أعلى معايير الأمن في مطاراتها فضلا عن اهتمامها بالسياح، لافتا إلى أن جهود وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة في الترويج لمصر حققت نجاحات كبيرة خاصة في المشاركة الفعالة في المعارض الدولية، وهو ما سيعود على السياحة المصرية كلها بزيادة حركة السياحة بنسبة لا تقل 35% خلال الفترة المقبلة المتبقية، من 2019، علما بأن حجوزات العام المقبل 2020 مبشرة.

وعقب إعلان القرار البريطاني، عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة السياحة، مؤتمرا صحفيا بحضور السفير البريطاني بالقاهرة بمقر وزارة السياحة بالقاهرة، اليوم، رحيت فيه بالقرار، موضحة أن ذلك يرجع إلى التعاون والتنسيق بين الحكومتين المصرية والبريطانية، حيث إن عودة السياحة البريطانية لشرم الشيخ رسالة قوية لعمق العلاقات بين الدولتين وعودة الأمن والأمان لمصر.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق