اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

بالغرف المركزية ووحدات الإنذار.. “الري” تواجه السيول بالمحافظات




كتب- أحمد مسعد:

تواصل وزارة الموارد المائية والري، مراقبة عملية هطول الأمطار على محافظات الوجه البحري والقبلي والمحافظات الحدودية من خلال قطاعات التخطيط، الري والتوسع الأفقي والمياه الجوفية.

وقالت الدكتورة إيمان السيد رئيس قطاع التخطيط بوزارة الري، إن مركز التنبؤ بالفيضان يصدر النشرات والبيانات الخاصة بحالة الأمطار وأماكن سقوطها كل 72 ساعة وبمراقبة على مدار الساعة.

ولفتت "السيد"، لـ"مصراوي"، إلى أن وحدات الإنذار المبكر التي تستعين بها الوزارة رصدت أماكن سقوط الأمطار؛ مما دفع الجهات المعنية من تنسيق التعاون بين قطاعات الوزارة والمحليات.

وأشارت مدير مركز التنبؤ، إلى إنشاء غرف طوارئ تتابع حالة الأمطار واصدار التقرير لمتخذي القرار للحد من مخاطر السيول.

في ذات السياق، أكد المهندس عبد اللطيف خالد. رئيس قطاع الري، رفع حالة الطوارئ من خلال خفص مناسيب المياه بالترع والمصارف، وتكليف مهندسي الري بالمرور الدائم علي جسور الترع وعمل الصيانة الالزمة للجسور التي تعرضت لاي ضرر.

وتشهد البلاد عدم استقرار في احوال الطقس نتيجة لتغير الفصول ؛مما نتج عنه هطول امطار غزيرة علي كافة المحافظات.

وكشف المهندس سيد سركيس، رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الموارد المائية والري، إن القطاع رفع حالة الطوارئ الخاصة باستقبال موسم السيول، مضيفا: أن المحافظات الحدودية تعيش علي مياه الامطار والمياه الجوفية.

وقال "سركيس" في تصريح خاص، إن محافظة جنوب سيناء فقط هي من حظت بمياه الامطار منذ 4 أيام، مشيرًا إلي أن الكمبة المخزنة بالسدود الصغيرة والبحيرات الصنلعية قدرت ب 5مليون متر مكعب.

وأشار إلى أن القطاع يستغل كل قطرة مياه في مكانها الصحيح، موضحًا أن السيول هبطت بوادي وتير.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق