أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ترامب يلغي اشتراكات صحيفتيّ “واشنطن بوست” و”نيويورك تايمز”




القاهرة- (مصراوي):

أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، إنه يعتزم عدم تجديد الاشتراكات الخاصة بصحيفتي "نيويورك تايمز"، و"واشنطن بوست" التي يواصل الرئيس، دونالد ترامب، اتهامهما بنشر أخبار وتقارير كاذبة.

جاء ذلك بحسب بيان صحفي صادر عن، المتحدثة باسم البيت الأبيض ستيفاني غريشام التي أكدت فيها أنه لن يتم تجديد الاشتراكات، وسيتم إنهائها.

وجاء القرار بعد أن أخبر ترامب مذيع قناة فوكس نيوز شون هانيتي، الاثنين، أنه لم يعد يرغب برؤية الصحيفتين بين أروقة البيت الأبيض كونهما "صحف مزيفة"، على حد تعبيره.

ودأب ترامب منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة على مهاجمة الصحف والقنوات الإخبارية الأمريكية مثل "واشنطن بوست" و"نيويورك تايمز" وقناة "سي إن إن" و "إن بي سي" بسبب تغطياهم الإخبارية التي وصفها بأنها "غير مُنصفة".

وخلال جلسة في المكتب البيضاوي مع كبار الصحفيين بصحيفة "التايمز"، قال ترامب: "يعتقد الجميع أن صحيفتي نيويورك تايمز وواشنطن بوست تعاملاني بشكل رهيب. لكن الحقيقة أنهما يعاملاني بشكل أسوأ من ذلك"، بحسب صحيفة "بيزنس إنسايدر" الأمريكية.

وأضاف: "أعتقد بصدق أن هذه الصحف تفقد مصداقيتها بهذه الأفعال. لا أعتقد أن لدي قصة جيدة في صحيفة نيويورك تايمز".

وفي وقت سابق وصف ترامب في مقابلة مع شبكة "فوكس نيوز" التلفزيونية المحافظة صحيفتيّ "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" بـ"المزيفتين"، مضيفا أنه لا يريد رؤيتهما مجددا في البيت الأبيض.

ودأب ترامب خلال الآونة الأخيرة على اتهام الصحيفتين، إلى جانب شبكة "سي إن إن" بـ"نشر الأخبار الكاذبة"، وشن هجوم عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق