أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ترامب: إذا لم تفِ تركيا بالتزاماتها فسنعيد فرض عقوبات عليها




القاهرة – (مصراوي)

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أن أسرى تنظيم داعش الإرهابي تحت السيطرة وأنه اعتقل عددًا ممن فر منهم خلال العدوان العسكري التركي على شمال سوريا، بحسب مكالمة هاتفية بينه وبين ملوم عبدي قائد قوات سوريا الديمقراطية (قسد).

وقال ترامب، في كلمة بالبيت الأبيض بثتها شبكة "سكاي نيوز" إن قائد قوات سوريا الديمقراطية، شكره على موجهودات واشنطن لوقف إطلاق النار في شمال سوريا.

وتابع: أنه طلب رفع العقوبات الأمريكية على تركيا، وأن أنقرة أبلغتهم بوقف إطلاق النار بشكل دائم في الشمال السوري.

وأضاف: "نتوقع من تركيا الوفاء بالتزاماتها بشأن داعش، وإذا لم تف تركيا بالتزاماتها فسنعيد فرض عقوبات عليها".

ودعا تركيا وسوريا للعمل على ضمان عدم استعادة داعش لأي أراضي.

وعن التواجد الأمريكي في سوريا، قال ترامب: "كان يجب أن نبقى في سوريا 30 يومًا وبقينا 10 سنوات، ونجحنا في دحر داعش، وعليه فإن قوة صغيرة فقط ستبقى في سوريا".

وقال: "انفقنا 8 ترليون دولار على الحرب في الشرق الأوسط، ولا يجب التحرك إلا في حال استهداف مصالحنا هناك".

ودعا الدول الأوروبية لاستعادة أسرى داعش لمحاكمتهم في بلدانهم.

وشنت تركيا عدوانًا عسكريًا على شمال شرق سوريا، في التاسع من أكتوبر الجاري، بهدف إنشاء منطقة آمنة والتصدي لقوات سوريا الديمقراطية التي تصنفهم على أنهم جماعة إرهابية.

وأعلن وقف إطلاق النار لمدة 120 ساعة بعد لقاء جمع بين الرئيس التركي رجب أردوغان، ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، بهدف إنشاء منطقة آمنة شمال شرق سوريا، والسماح بانسحاب قوات سوريا الديمقراطية من تلك المناطق.

وانتهت الهدنة أمس الثلاثاء، أبلغ الجنرال مظلوم عبدي القائد العسكري لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) اليوم الثلاثاء، نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس بأن جميع القوات الكردية انسحبت من منطقة على الحدود السورية مع تركيا.

واتفق الجانبان الروسي والتركي أمس الثلاثاء، على منح القوات الكردية مهلة جديدة لمدة 150 ساعة للانسحاب من شمال شرق شرق، على أن تشرف القوات التركية الروسية المشتركة في سوريا على تأمين انسحاب الأكراد من شمال سوريا، بعد لقاء الرئيس الروسي فلادمير بوتين بنظيره التركي، في سوتشي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق