أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

قوات روسية تبدأ دوريات في سوريا بعد اتفاق جديد مع تركيا




موسكو/إسطنبول (د ب أ)

بدأت الشرطة العسكرية الروسية دوريات في شمال سوريا بموجب اتفاق جديد مع تركيا الذي دخل حيز التنفيذ اليوم الأربعاء لإبعاد الميليشيا الكردية السورية عن الحدود.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن القوات عبرت نهر الفرات "وتحركت صوب الحدود التركية السورية". وقالت المصادر الكردية إن القوات الروسية دخلت مدينة عين العرب التي تقع شرق النهر.

ولم تؤكد تركيا أي تحرك لقواتها.

وأبرم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس الثلاثاء اتفاقا لتقاسم السيطرة على المناطق الحدودية الواقعة بشمال شرق سوريا.

ولدى الميليشيا الكردية السورية 150 ساعة بدأ من ظهر اليوم الأربعاء (0900 بتوقيت جرينتش) لإخلاء المنطقة الحدودية.

وحذر دميتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين من أن "الوحدات الكردية المتبقية سوف تسحقها الآلة العسكرية التركية"، بحسب وكالة أنباء تاس الروسية.

وسوف تحتفظ تركيا بالسيطرة على المنطقة التي استولت عليها خلال العملية التي أطلقتها في التاسع من أكتوبر، التي وافق عليها الرئيس الأمريكي دوناد ترامب عندما أمر القوات الأمريكية بالانسحاب.

وهذه المنطقة بين البلدتين الحدوديتين تل أبيض ورأس العين يبلغ طولها مئة كيلومتر. ولطالما قال أردوغان أن هدفه هو السيطرة على كل الحدود التركية مع سوريا البالغة مساحتها 444 كيلومترا.

وقال أردوغان للصحفيين: "هذا لا يعني أننا هناك للبقاء"، بحسب تصريحات محظور نشرها لوسائل الإعلام المحلية بعد بدء سريان الاتفاق الجديد، مضيفا "سوريا هي المالك الحقيقي لهذه (المناطق). ونحن لسنا جيش محتل".

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن الدوريات التركية الروسية المشتركة "سوف يتم تسييرها بدون تحديد زمني.. وداخل عمق عشرة كيلومترات" من الحدود.

وأضاف أن الدوريات المشتركة سوف تبدأ في عين العرب وتمتد إلى الحدود العراقية بعد انقضاء مهلة الـ150 ساعة.

ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن مصدر عسكري القول إن القوات الروسية بدأت أيضا نشر دوريات في منطقة بشمال شرق مدينة منبج التي تقع غرب الفرات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق