أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بابا الفاتيكان يدعو إلى إنهاء العنف في تشيلي




مدينة الفاتيكان (د ب أ)

أطلق بابا الفاتيكان فرنسيس الأول اليوم الأربعاء نداء من أجل السلام والحوار في تشيلي، حيث أودت الاحتجاجات العنيفة المناهضة للحكومة بحياة 15 شخصا.

وقال البابا فرنسيس، الذي ولد في الأرجنتين المجاورة لتشيلي، خلال المقابلة العامة الأسبوعية في ساحة القديس بطرس بالفاتيكان: "أتابع بقلق ما يحدث في تشيلي".

وأضاف: "آمل في أنه من خلال وضع حد للمظاهرات العنيفة، سوف يتم استخدام الحوار لإيجاد حلول للأزمة وللتعامل مع الصعوبات التي أثارتها، لصالح جميع السكان".

وتفجرت الاضطرابات في تشيلي بسبب ارتفاع أسعار النقل المترو، لكن المتظاهرين كانوا يشكون أيضا من عدم المساواة وانخفاض الرواتب والمعاشات التقاعدية، ونقص الفرص التعليمية والفساد.

وألغى الرئيس سيباستيان بينيرا الزيادات في أسعار تذاكر المترو وأعلن عن حزمة لإصلاح نظام الرعاية الاجتماعية أمس الثلاثاء، بما في ذلك زيادة المعاشات والحد الأدنى للأجور وخفض أسعار الأدوية.

ومع ذلك، استمرت التجمعات الاحتجاجية الكبيرة، مع استمرار تسجيل حالات اشتباكات ونهب في العديد من المدن، وتم فرض حظر التجوال ليلا في سانتياجو وفالبارايسو وكونسيبسيون ورانكاجوا وأماكن أخرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق