اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

المجلس المصري الهولندي للمياه يبحث التعاون بين الجانبين




القاهرة – مصراوي:

عقد المجلس الاستشاري المصري الهولندي للمياه اجتماعا اليوم الأربعاء، برئاسة الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري، وحضور الدكتور رجب عبدالعظيم وكيل أول الوزارة والمشرف على مكتب الوزير، ونخبة من أعضاء المجلس مم من الجانبين المصري والهولندي وممثلي السفارة الهولندية في مصر.

جاء ذلك خلال فعاليات اليوم الرابع لأسبوع القاهرة الثاني للمياه، الذي يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، في الفترة من 20 إلى 24 أكتوبر الجاري.

وتم خلال الاجتماع استعراض أهم أنشطة المجلس الاستشاري المصري الهولندي للمياه، مع عرض ملخص عن نتائج المهمات الفنية التي قام بها ممثلو الجانب الهولندي من الخبراء في مجال المياه والزراعة والبيئة، والتي كان آخرها في سبتمبر الماضي، فضلا عن استعراض أوجه التعاون بين الجانبين المصري والهولندي.

وقد تضمنت الجلسات عرضا عن أنظمة الري والصرف الحديث، وتحديث وتسجيل الأراضي الزراعية، كما تم أيضا التطرق إلى موضوعات تتعلق بالتغيرات المناخية والمشروعات الجاري تنفيذها بتمويل من صندوق المناخ الأخضر.

كما تمت مناقشة تطوير وتحديث نظم الري والصرف المغطى في مصر ورفع كفاءته من خلال الاطلاع على أحدث نظم الصرف المغطى في العالم، وتطبيق ما يتناسب معها مع الظروف المصرية، وكذلك دراسة حول تحسين نوعية المياه في شبكات المصارف، بما يعمل على تعظيم كميات مياه الصرف الزراعي المعاد استخدامها.

وتضمنت المناقشات أيضا كيفية تضمين المشروعات الكبرى لدراسات تقييم الأثر البيئي والاجتماعي وأطر التعاون بين الجانبين من خلال تقديم المشورة الفنية ورفع القدرات البشرية في هذا المجال، إلى جانب مناقشة مشروع دراسة الإدارة المتكاملة لإدارة المناطق الساحلية الجاري تنفيذه بالهيئة المصرية لحماية الشواطئ.

وشهد الاجتماع عرض عدد من الدراسات التي قام بها المجلس بالتعاون مع الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي حول استراتيجية معالجة الصرف الصحي، وكذلك معالجة والتخلص الآمن من الحمأة الناتجة من محطات الصرف الصحي، ومشروع لنظام الإنذار المبكر من الأمطار في مدينة الإسكندرية كمثال للتعامل مع الأمطار الغزيرة في المدن والمناطق الحضرية.

وتطرق الاجتماع لأهم نتائج مهمة فريق العمل من الحكومة الهولندية إلى مصر، والتي تمت خلال الفترة من 2 أبريل وحتى 11 أبريل الماضي، والتي كانت تهدف إلى وضع إطار عام لاستئناف برنامج التعاون الإنمائي للحكومة الهولندية في مصر، بعد غياب لمدة 8 سنوات منذ عام 2011، مع تحديد أهم مجالات التعاون والمشروعات التي سيتم إدراجها في البرنامج الإنمائي الجديد والمقدم في شكل منحة من الحكومة الهولندية، والذي سيستمر حتى عام 2022.. ويركز البرنامج الانمائي الجديد على مشروعات إدارة المياه وعلاقتها بتحقيق الأمن الغذائي.

وترأس الوفد الهولندي ليز فان دوين مديرة المياه بوزارة البنية التحتية والمياه الهولندية.

جدير بالذكر أن المجلس الاستشاري المصري الهولندي لإدارة المياه تم تأسيسه عام 1976 وهو يعمل منذ ذلك الحين على دعم تبادل الخبرات بين الحكومتين المصرية والهولندية في موضوعات تخطيط وإدارة الموارد المائية وعلى رأسها تعظيم العائد من المياه في قطاع الزراعة وتحسين نوعية المياه وتقنيات معالجة الصرف الصحي والإدارة المتكاملة للمناطق الساحلية.​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق