أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

خبير أممي يحذر من استمرار إيران في تطبيق عقوبة الإعدام بحق القُصّر




جنيف – (د ب أ):

أعرب خبير الأمم المتحدة المكلف بمراقبة حقوق الإنسان في إيران عن مخاوفه بشأن استمرار طهران في تطبيق عقوبة الإعدام، بما يشمل القُصّر، وذلك في تقرير رفعه إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة أمس الأربعاء.

وحذر الخبير الأممي جاويد رحمن من أنه حتى منتصف يوليو، تم إعدام 173 شخصا في إيران، بينهم شخصان عمرهما 17 عاما، مضيفا أنه في 2018 وردت تقارير عن إعدام سبعة من القُصّر.

وقال رحمن في تقريره إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة: "يوجد حاليا ما يقدر بنحو 90 شخصا ينتظرون تنفيذ حكم الإعدام ، وكانوا جميعهم تحت سن 18 عاما وقت ارتكابهم جرائمهم المزعومة".

وأضاف أن موقف مسؤولي الأمم المتحدة بشأن عمليات إعدام القُصّر أمر لا لبس فيه، وهو أن هذه الممارسة محظورة تمامًا ويجب أن تنتهي على الفور.

وتم إجراء تعديلات قانونية في عام 2013 بهدف الحد من عمليات إعدام الأطفال في إيران.

وحذر المقرر الخاص أيضًا من أن الوضع الاقتصادي المتدهور في البلاد يؤثر بشكل خاص على الأقليات العرقية والدينية ، مشيرا إلى أنهم يمثلون عددا غير متناسب من الأفراد الذين يتم إعدامهم بتهم تتعلق بالأمن القومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق