اخبار الجزائر

الجزائر وبريطانيا تتفقان على ضرورة حل سياسي بليبيا


أكدت الجزائر وبريطانيا على ضرورة الحل السياسي في ليبيا بعيدا عن التدخل العسكري.. جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند مع وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة اليوم بالعاصمة الجزائرية حيث أكدا على أن التدخل العسكري في ليبيا لا يمثل الحل الأنسب” لتسوية الأزمة التي يشهدها هذا البلد . ودعا هاموند في مؤتمر صحفي عقده الى الحل السياسي و الحوار بين الفرقاء في ليبيا “، وقال  أن الهدف من الجهود التي تم بذلها ازاء ليبيا يتمثل في وضع حكومة وحدة وطنية في ليبيا بإمكانها أن تكون عملية و فعالة في كفاحها ضد الإرهاب وستمنع “داعش” من التمركز على التراب الليبي”. وذكر بأن بريطانيا والجزائر تتقاسمان نفس الموقف إزاء تسوية الأزمة في ليبيا وتساندان المبادرات التي تقودها الأمم المتحدة للوصول إلى حل سياسي يقوم على حوار شامل. وقال وزير الخارجية الجزائري إن الجزائر لا تؤمن بالحل العسكري ولا نعتقد أن تصعيد الوضع من خلال التزويد بالسلاح أو إجراءات من هذا القبيل قد يشجع على تحقيق التهدئة للتوصل الى الحل التوافقي الذي ما فتئنا ننشده ومشددا على أن الجزائر ولندن تتشاطران نفس الموقف فيما يتعلق بليبيا. وأعرب لعمامرة عن كامل تضامن الجزائر مع مصر الشقيقة التي ألم بها الإرهاب بعد اغتيال الـ21 مصريا على أيدي تنظيم داعش بليبيا إلا أن موقف بلاده لن يتغير لتأييدها الحل السياسي والحوار الشامل للوصول إلى مؤسسات ديمقراطية وممثلة في إطار وحدة ليبيا الوطنية والترابية وسيادتها.  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق