أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

رئيس جبهة المستقبل الجزائري يقدم أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة


الجزائر – (أ ش أ):

قدم عبد العزيز بلعيد رئيس حزب جبهة المستقبل الجزائري اليوم السبت أوراق ترشحه للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 12 ديسمبر المقبل، إلى السلطة المستقلة للانتخابات.

والتقى بلعيد (56 عاما) بمحمد شرفي رئيس السلطة المستقلة للانتخابات حيث سلمه ملف ترشحه للانتخابات الرئاسية.

وقال بلعيد في مؤتمر صحفي عقده عقب تقديم أوراقه إنه سيقدم للجزائريين برنامجا طموحا، موضحا أن الانتخابات الرئاسية المقبلة تعتبر الحل الديمقراطي الوحيد للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد.

وأعرب عن أمله في أن يتحمل الشعب الجزائري مسؤوليته باعتباره هو الحكم وان الحل بيده، وأبدى ثقته الكبيرة في مؤسسات الدولة لإنجاح العملية الانتخابية وضمان نزاهتها وشفافيتها، داعيا الشعب الجزائري إلى الوقوف إلى جانبها لتحقيق هذا المسعى.

وقال إن "الجزائر اليوم أمام مفترق الطرق إما أن تخوض انتخابات رئاسية وتتجاوز الأزمة الراهنة وهذا ما تنص عليه اللعبة الديمقراطية، أو يكون عكس ذلك فنطيل من عمر الأزمة ونساهم في تعقيد الوضع أكثر".

وأضاف "نريد تغيير مسار الجزائر تغييرا إيجابيا عن طريق الشعب الجزائري ودعوته لتلبية نداء الجزائر، كوننا نؤمن بأن الشعب من يملك زمام الأمور في تقرير المصير، كما أننا نؤمن بأنه لا سبيل غير الصندوق لتجاوز الأزمة ووضع حجر الأساس في مشروع الجزائر الجديدة بانتخاب رئيس جمهورية".

ونفى رئيس جبهة المستقبل أن يكون محسوبا على النظام السابق قائلا "لم أكن يوما في منصب يجعلني أُتهم على أنني من رجال النظام السابق، كما يمكنكم الرجوع إلى خطاباتي في المجلس الشعبي الوطني وتحليلها لاستنتاج مواقفي آنذاك".

يذكر أن بلعيد انضم لحزب جبهة التحرير الوطني الجزائري "الأفلان" عام 1986 وأصبح فيما بعد أصغر عضو في اللجنة المركزية للحزب وعمره 23 سنة فقط، وانتخب نائبا بالمجلس الشعبي الوطني الجزائري (الغرفة الثانية بالبرلمان) لفترتين متتاليتين ما بين 1997 و2007، قبل أن يغادر حزب "الأفلان" ليؤسس في فبراير 2012 حزب جبهة المستقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق