اخبار الرياضة العالميةاخبار الرياضة المصريةرياضة

شكوى جديدة من الأهلي ضد مرتضى منصور




كتب- عمر قورة:

أعلن النادي الأهلي تقدمه بشكوتين رسميتين إلى رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ورئيس لجنة ضبط أداء الإعلام الرياضي ضد قناة "الحدث اليوم" وخالد الغندور مقدم برنامج "الزمالك اليوم".

وقال الأهلي في الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء إن ذلك يأتي لمخالفتهما الأعراف والمواثيق وضوابط العمل الإعلامي وتحويل القناة إلى منصة للسباب من قبل مرتضى منصور، رئيس نادي الزمالك.

وكان مرتضى أعلن قبل 24 ساعة أنه يريد فتح صفحة جديدة مع محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، مؤكدًا عدم وجود مشكلة معه (طالع التفاصيل).

وجاء بيان الأهلي عبر موقعه الرسمي كالتالي:

تقدم النادي الأهلي اليوم بشكوتين رسميتين إلي رئيس المجلس الأعلي لتنظيم الاعلام ورئيس لجنة ضبط أداء الإعلام الرياضي ضد قناة الحدث اليوم وخالد الغندور مقدم برنامج الزمالك اليوم وذلك لمخالفتهما الأعراف و المواثيق وضوابط العمل الإعلامي وتحويل القناة إلي منصة للسباب والشتائم والتهديد والوعيد من قبل رئيس نادي الزمالك الذي خرج مؤخرًا عبر مداخلاته التليفزيونية ليوجه سيل من العبارات المشينة والخادشة للحياء للمسئولين في النادي الأهلي حيث حملت عباراته الكثير من السباب والشتائم بأسلوب يحض على الفتنة بين الجماهير وتحمل العبارات المشينة الخادشة للحياء بما لا يتفق مع الروح الرياضية بين جميع الأندية.

وتمسك النادي الأهلي في شكوتاه بالتأكيد على خطورة ما يرتكبه رئيس نادي الزمالك في حق النادي الأهلي ومجلس إدارته وجماهيره على العلاقة بين جماهير الأندية الشعبية.

وأكد الأهلي في شكواه أن تجاوزات رئيس نادي الزمالك فاقت الحدود وأن تصعيد الأمر اليوم ليس أمرا جديدا بل سبق وأن تم تصعيد الأمر إلى الجهات المعنية في الدولة للاضطلاع كل بمسؤولياته في هذه الظروف الحرجة خاصة وأن النادي ترفع كثيرا عن الرد على تجاوزات رئيس نادي الزمالك وذلك رغبة منه في التعاون مع مؤسسات الدولة وحرصا على المصلحة العليا للبلاد.

وأضاف النادي في شكواه أنه ينتظر اتخاذ الجهتين المنوط بهما فحص شكوتاه بما يروه قانونا مناسبا لإيقاف هذه الجرائم والانتهاكات الإعلامية الدخيلة على الأوساط الرياضية والإعلامية المصرية والتي اُرتكبت من خلال برنامج الزمالك اليوم المذاع على قناة الحدث اليوم الفضائية، مطالبين الجهات المعنية الاضطلاع بمسؤولياتها والتصدي لهذه التجاوزات بالقانون، وألا تقف الحصانة البرلمانية حامية للخروج عن الآداب العامة وخدش الحياء.

المصدر: مصراوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق