أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

بومبيو: الحرس الثوري ضالع في تمويل أنشطة خبيثة




القاهرة – (مصراوي)

قال وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن الهدف من فرض العقوبات المالية، على إيران، هو حماية العالم منها، مشيرا إلى أنها تسيء استخدام الأموال، التي تصل إليها.

وأضاف بومبيو، أن الحرس الثوري الإيراني ضالع في خطط غير مشروعة لتمويل أنشطة خبيثة، مطالبًا الشركات في جميع أنحاء العالم بتوخي الحذر لتجنب تمويل أنشطة إيران، بحسب "سكاي نيوز" عربية.

وتابع: "إيران أظهرت فشلا متعمدا في معالجة أوجه القصور في مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب".

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيف منوشين في بيان، إن عمل مركز استهداف تمويل الإرهاب "يتزامن مع رحلتي إلى الشرق الأوسط، حيث أقابل نظرائي في جميع أنحاء المنطقة لتعزيز مكافحة تمويل الإرهاب".

وأضاف منوشين أن الولايات المتحدة ستزيد الضغط الاقتصادي على إيران بسبب برنامجها النووي.

وكان قد أعلن مركز استهداف تمويل الإرهاب، إدراج كيانات إيرانية على لائحة الإرهاب.

وتابع المركز: "صنفت الدول السبع 25 اسما مستهدفا لانتمائها لشبكات النظام الإيراني الداعمة للإرهاب في المنطقة. ويعد هذا الإجراء أكبر تصنيف مشترك في عمر المركز حتى اليوم".

وأضاف: "ركز التصنيف على كيانات تدعم الحرس الثوري الإيراني ووكلاء إيران في المنطقة ومنها حزب الله الإرهابي"، معتبرا أن "العديد من الشركات المستهدفة في هذا الإجراء توفر الدعم المالي لقوات (الباسيج)، وهي قوة شبه عسكرية تابعة للحرس الثوري الإيراني، طالما استخدمها النظام لتجنيد المقاتلين وتدريبهم، ونشر المقاتلين للقتال في النزاعات التي يشعلها الحرس الثوري الإيراني، وفي تنفيذ الهجمات الإرهابية في جميع أنحاء المنطقة".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق