أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

“فيس بوك” تعلق حسابات مرتبطة بـ”حليف بوتين” لتدخلها في أفريقيا‎




أعلنت شركة "فيس بوك"، اليوم الأربعاء، تعليق ثلاث شبكات من الحسابات الروسية حاولت التدخل في السياسات الداخلية لثماني دول أفريقية، وترتبط برجل أعمال روسي اتهم في السابق بالتدخل في الانتخابات الأمريكية.
وقالت "فيس بوك": إن الحملات استهدفت أشخاصًا في مدغشقر وجمهورية أفريقيا الوسطى وموزامبيق والكونغو الديمقراطية وساحل العاج والكاميرون والسودان وليبيان مشيرة إلى أنها استخدمت نحو 200 حساب وهمي في الوصول إلى أكثر من مليون متابع في الدول الثماني.
وأضافت أن كل الشبكات كانت مرتبطة ”بكيانات ذات صلة بالممول الروسي يفجيني بريجوزين، وكان بريجوزين نفى من قبل ارتكاب أي مخالفة، ولم يتسنَ على الفور الاتصال بمحاميه لطلب التعليق بشأن أحدث اتهامات ”فيس بوك“ بالتدخل في أفريقيا.
اعتبر المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر أنّ بريجوزين شخصية رئيسية وراء محاولة التأثير على الانتخابات الأمريكية عن طريق حملات سرية على مواقع التواصل الاجتماعي.
وبدوره قال ناثانيال جليتشر رئيس أمن الإنترنت في "فيس بوك": إن الشبكات التي يديرها روس عملت في بعض الدول الأفريقية مع مواطنين محليين لإتقان إخفاء مصدرها واستهداف مستخدمي الإنترنت.
فيس بوك يعلن رسميًا إطلاق تبويب الأخبار الجديد
وتابع: "هناك نوع من الجهد المشترك بين أطراف محليين وأطراف من روسيا"، مضيفا: "يبدو أن المحليين المتورطين يعلمون من الذي يقف وراء العملية".
وأحجمت "فيس بوك" عن الكشف عن هوية أفراد أو منظمات محلية عملت مع هذه الحسابات أو تحديد الشركات التي رصدت صلتها مع بريجوزين؛ مسئول توريدات الطعام الذي اشتهر باسم "طاهي بوتين" في الإعلام الروسي؛ بسبب المآدب التي ينظمها للرئيس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق