اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

“حالة انعقاد دائم”.. 6 قرارات لمجلس “الصحفيين” بشأن أزمة مرتضى منصور




كتب – مصطفى علي:

ناقش مجلس نقابة الصحفيين خلال اجتماعه أمس الثلاثاء، تفاصيل الأزمات المستمرة لأعضاء الجمعية العمومية للنقابة المشتركين في نادي الزمالك، وكذلك التصعيد الأخير الذي طال أعضاء بمجلس النقابة من جانب رئيس النادي مرتضى منصور.

في بداية الاجتماع عرض ضياء رشوان نقيب الصحفيين تفاصيل الاجتماع الذي تم في مكتب الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة مع مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، كما دارت مناقشات كشف فيها النقيب ملابسات وخلفيات الاجتماع وتوقيته وارتباطه بموعد اجتماع مجلس النقابة، كما أشار إلى أن اللقاء تم بمبادرة من وزير الشباب والرياضة.

وأوضح مجلس النقابة في بيان مساء الأربعاء، أنه "وهو يمثل جموع صحفيي مصر يود أن يحيي الزملاء أعضاء الجمعية العمومية على التفافهم الرائع والكبير حول نقابتهم خلال الأزمة الأخيرة، ودفاعهم القوي والمحترم عن زملائهم وكرامة نقابتهم، في رسالة واضحة لكل الأطراف بأن الصحفيين على قلب رجل واحد، وأنهم لن يقبلوا تحت أي ظرف الإساءة لأي زميل سواء كان عضوا في الجمعية العمومية أو بمجلس النقابة أو نقيبهم. ونستطيع القول أن مشهد الالتفاف العظيم كان العامل الأهم والأقوى في دعم النقابة ومجلسها خلال هذه الأزمة".

وقال مجلس نقابة الصحفيين إنه وهو يرفض بشكل قاطع المساس بهيبة نقابة الصحفيين العريقة أو بكرامة أي زميل في الجمعية العمومية أو في مجلس النقابة، ويدافع ويتبنى كل الحقوق القانونية للزملاء سواء في نادي الزمالك أو في أي كيان آخر، يود التأكيد على أن النقابة قادرة على التصدي لكل من يجور على حقوق الصحفيين، أو يتعرض لكرامة أبناء المهنة.

وقرر مجلس نقابة الصحفيين ما يلي:

أولا: يؤكد المجلس أنه في حالة انعقاد دائم، وأنه سيتابع ويراقب عن كثب تنفيذ كل التعهدات التي التزم بها مجلس إدارة نادي الزمالك وعلى رأسها ما أكده خطاب رئيس النادي للنقابة عن حق الصحفيين في دخول ناديهم كأعضاء عاملين، وانتهاء سياسة المنع بشكل نهائي، والتعامل بالتقدير الكامل واللائق للزملاء الصحفيين أعضاء النادي وأسرهم.

ثانيا: قرر المجلس إرسال بيان المجلس هذا وخطاب رئيس نادي الزمالك، لكل من الدكتور علي عبد العال رئيس مجلس النواب، والدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، ولكل رؤساء المجالس والهيئات واللجان الواردة في مشروع القرار الذي تقدم به النقيب، وذلك لإطلاعهم على ما وصلت إليه الأمور، وأن هناك تعهدا وإقرارا رسميا من نادي الزمالك بحق الزملاء الصحفيين في دخول ناديهم باعتبارهم أعضاء عاملين لا يحق لأي طرف منعهم من دخول النادي أو الإساءة إليهم تحت أي ظرف.

كما فوض المجلس نقيب الصحفيين بالتواصل مع أي جهة بالدولة لمتابعة حل أي أزمة سابقة أو لاحقة تخص الصحفيين أعضاء نادي الزمالك.

ثالثا: يطالب المجلس الزملاء أعضاء نادي الزمالك بسرعة تحرير توكيلات للمستشار القانوني للنقابة، وذلك كي يكون المجلس مستعدا لأي طارئ يخص أوضاع الزملاء أعضاء النادي، أو أي انتهاك لحقوقهم القانونية، وهو في هذا الإطار لديه تصور لمسارات قانونية يجري إعدادها مع مختصين حول الخطوات المقبلة في حالة العودة للمنع أو الإساءة لأي صحفي بأي شكل.

رابعا: قرر المجلس بالإجماع رفض الطلب الذي تقدم به الزميل محمود كامل عضو المجلس لتجميد عضويته بعد أن استشعر الحرج من المشاركة في المناقشات المتعلقة بالأزمة مع رئيس نادي الزمالك بعد ما تعرض له من أذى طاله هو وأسرته.

وأكد المجلس أنه يقدر ما أعلنه محمود كامل أمام المجلس من أنه ليس لديه مشكلة شخصية مع رئيس نادي الزمالك ولن يكون، وأن غضبه الأساسي مبعثه الحرص على مصالح الصحفيين أعضاء النادي، كما أكد المجلس ثقته المطلقة وتقديره لحرص الزميل على مصالح الزملاء وعلى استعادة حقوقهم ورفض أي مساس بها.

خامسا: قرر المجلس تشكيل لجنة اتصال لمتابعة كل ما يخص الصحفيين أعضاء نادي الزمالك تضم الزملاء محمود كامل ومحمد سعد عبدالحفيظ وعمرو بدر، أعضاء مجلس النقابة، وتتلقى اللجنة شكاوى الزملاء وملاحظاتهم حول ما يستجد معهم في النادي أو وسائل الإعلام أو مواقع التواصل الاجتماعي.

سادسا: قرر المجلس إبلاغ كل الزملاء من أعضاء النقابة الذين شاركوا أو حضروا في أي لقاءات إعلامية تعلقت بالأزمة، بالحضور لمقر نقابتهم للقاء مع النقيب وعدد من أعضاء المجلس سيتم تحديد موعده لاحقا، لتأكيد التزامهم بقرارات مجلس نقابتهم ورفضهم أي إساءة لزملائهم ولنقابتهم، والوقوف ضمن صفوف أعضاءها المتراصة حماية لها ودفاعا عن قيمها ومبادئها.

وأعلن مجلس النقابة أنه في حالة انعقاد دائم مطالبا أعضاء الجمعية العمومية بالاستمرار في استحضار روح التوحد والتكاتف وأن تظل ظهيرا داعما للمجلس دون الالتفات إلى أي معركة جانبية تشغلنا عن معاركنا الأساسية.

واختتم المجلس بيانه بأنه إذ يجدد التأكيد على رفض الإساءة لأي زميل، بأي طريقة فإن مجلس النقابة يؤكد مواصلة الجهد، بمشاركة الجمعية العمومية، من أجل انتهاء هذه الأزمة بشكل كامل يليق بحملة الأقلام الذين هم ضمير الشعب وصوته.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق