اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

برلماني: الدراجات النارية غير المرخصة المتهم الأول في عمليات الإرهاب




كتب – أحمد علي:

تقدم النائب محمد عبدالله زين الدين، نائب إدكو ووكيل لجنة النقل، بطلب إحاطة موجه إلى وزير النقل والمواصلات، بشأن انتشار الدراجات النارية غير المرخصة بشوارع العاصمة وفي القرى والمراكز بالمحافظات، والتي بسببها تضاعفت جرائم القتل والسرقة وخطف الحقائب والسلاسل الذهبية من السيدات والتحرش.

وأضاف "زين الدين"، "الأرقام الرسمية تقول أن 2.6 مليون موتوسيكل هي فقط المرخص لها، حسب إحصائية الجهاز المركزي للإحصاء والمحاسبات لعام 2016، وهي نسبة تفاقمت بشكل كبير رغم أن الدولة حاولت خلال عام 2014 وقف استيراد الموتوسيكلات، وعلى الرغم من ذلك فهناك نصف مليون دراجة تدخل البلاد سنويًّا عبر التهريب".

وأوضح وكيل لجنة النقل، في بيان اليوم السبت، أن هناك الآلاف من حوادث السرقة والقتل والإرهاب تمت خلال السنوات الأخيرة باستخدام دراجات هوائية غير مرخصة، منها اغتيال اللواء محمد السعيد، والهجوم المسلح على كنيسة الوراق، وكمين شرطة المنصورة، والقمر الصناعي بحي المعادي، وغيرها من الحوادث بالمحافظات، مضيفًا أن الأزمة تبدأ عند الأشخاص الذين يشترون هذه الدراجات ويقوموا بإزالة اللوحات المعدنية الخاصة بها، ومن ثم استخدامها في تنفيذ هذه الجرائم.

وأكد النائب، أن سبب انتشارها في شوارع مصر هو سهولة منح تراخيص حيازتها على عكس تراخيص السيارات، وبالتالي أصبحنا نرى أطفالًا تقودها بطريقة متهورة، مما يشكل خطرًا عليهم وعلى المواطنين.

وطالب النائب بالرقابة على الدراجات البخارية، في ظل الأزمات والمشاكل التي يسببها مستقلو تلك الدراجات، وتشديد إجراءات منح التراخيص لتملك هذه الدراجات، بالإضافة إلى تكثيف حملات التفتيش من قبل إدارات المرور وكذلك من قبل الكمائن المنتشرة بين المحافظات لمواجهة وجود مثل هذه الدراجات وتغليظ العقوبة على من يثبت قيادتها دون ترخيص.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق