اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

البورصة في انحدار.. انتقادات واسعة من “اقتصادية النواب” لرئيس الرقابة المالية


كتب – أحمد علي:

شهدت اللجنة الاقتصادية بمجلس النواب، برئاسة النائب أشرف العربي، انتقادات للدكتور محمد عمران رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، بسبب تغيبه عن مناقشات قانون الإيداع والقيد المركزي للأوراق المالية، جاء ذلك في اجتماع اللجنة اليوم الأحد.

وقال رئيس اللجنة، إن مصر تقدمت 6 مراكز في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال 2020 Doing business الذي يصدره البنك الدولي، نتيجة العديد من الإصلاحات، وهو الأمر الذي عقب عليه عبدالحميد إبراهيم، مستشار رئيس هيئة الرقابة المالية، باستعراض الجهود التي تتم من الهيئة على مستوي النواحي المختلفة والتي حصلت على مراكز متقدمة، فيما عدا ما يخص مؤشر مجالس الإدارة وحصول الأقلية على أحكام بالنزاعات القضائية بالشركات.

وتدخل النائب أحمد سمير، رئيس لجنة الشئون الاقتصادية بسؤاله عن الأسباب التي أدت لعدم حصول هذين المؤشرين على مراكز متقدمة، ليجدد مستشار رئيس الهيئة حديثه بأن منهجية البنك الدولي في التقييم تختلف مع النظم القانونية القائمة في مصر، ومن ثم التقييم دائمًا ما يكون مختلف.

وذكر "سمير"، أيضا أن مناقشة هذا القانون، كان يتطلب حضور رئيس الهيئة، ليعقب مستشار رئيس الهيئة بأنه في اجتماع مجلس إدارة، ليرد سمير، أنه يعلم منذ الأسبوع الماضي الاجتماع، وكان من الضروري أن يحضر، فيما تدخل النائب عمرو غلاب بحديثه عن الكنترول الذي تحاول هيئة الرقابة المالية فرضه على سوق المال دون فائدة مباشرة على أوضاع المتعاملين بالبورصة، قائلا:"رغم الكنترول من هيئة الرقابة المالية السوق في انحدار على مستوى الشركات المسجلة وعدد المتعاملين".

ولفت "غلاب"، إلى أن هذا الكنترول لابد أن يكون بنتائج على أوضاع السوق وليس انحداره، وهو أمر لابد من أن ننتبه له كثيرًا، حرصا على أوضاع سوق المال في مصر، وهو الأمر الذي اتفق معه النائب أحمد سمير، رئيس اللجنة بأنه لا خلاف أن تكون الهيئة متشددة في حقوق الدولة، ولكن بفوائد إيجابية على السوق وأوضاع المستثمرين والمتعاملين بالبورصة.

واتفق معهم أيضا النائب أشرف العربي، وكيل اللجنة، مؤكدًا على أن الصورة الذهنية المكونة عن الهيئة بأنها متشددة وهو أمر يحتاج إلى دراسة ونقاش، مقترحًا أن يتم عمل اجتماع شامل لهذه المنظومة ومناقشتها بشكل واضح حرصا على أوضاع الاقتصاد المصري، مؤكدا على أنه لا يختلف أحد أن الاقتصاد يمر بظروف معينة تتطلب هذا النقاش.

من ناحيته قال النائب عمرو غلاب، عضو اللجنة بأن هذه الأوضاع في حاجة إلي دراسة خاصة أن الكنترول نتائجه على أوضاع المتعاملين بالبورصة والشركات المسجلة ليست بالصورة المطلوبة وإنما النتائج سلبية، فيما عقب على حديثه عبدالحميد إبراهيم مستشار رئيس الهيئة بأن سوق المال لن تقوم له قائمة إلا بالسندات وذلك من خلال إصدار قانون الإيداع والقيد المركزي للأوراق المالية.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق