اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

عميد “إعلام القاهرة” الأسبق: القانون الحالي وضع نهاية لـ”إعلام الخدمة العامة”




كتب- عبدالله عويس:

قال الدكتور حسن عماد مكاوي، عميد كلية الإعلام الأسبق بجامعة القاهرة، إن إعلام الخدمة العامة هو الذي يخدم ويعبّر عن جميع أطياف وفئات المجتمع، دون أن يهدف إلى الربح، ودون أن يكون تابعًا لخدمة توجهات فئة معينة.

وأضاف "مكاوي" خلال فعاليات جلسة "إعلام الخدمة العامة: الملكية والقرار التحريري"، في اليوم الأول من النسخة الثانية لـ"منتدى إعلام مصر"، أن إعلام الخدمة العامة في مصر يتم ترجمته في إعلام الحكومة وهو جزء من الدولة وليس كلها، متابعًا أن وسائل الاعلام في مصر ظلت عبر تاريخها تعبر عن السلطة الحاكمة، حيث إنها نشأت في أحضان السلطة، حيث يتم تضييق الحرية أو توسيع نطاقها حسب النظام الحاكم، الذي يتغير بمرور الوقت.

وتابع أستاذ الإعلام أنه: "لا يمكن أن يوجد إعلام ديمقراطي بدون مجتمع غير ديمقراطي"، مشيرًا إلى أن قبل ثورة يناير 2011 كان السائد هو الإعلام الحكومي، فيما تغيّر المشهد بعد الثورة، واختلفت النظرة للإعلام، وبدلاً من أن يكون إعلامًا للخدمة العامة؛ صار سلعة خاضعة للعرض والطلب.

تابع "مكاوي" إن قانون الإعلام الحالي، الذي صدر في 2018، وضع نهاية لإعلام الخدمة العامة، مشيرًا إلى أن بعض مواد القانون سمحت لبعض الكيانات والشبكات الخاصة بأخذ حقوق بث مباريات، بدلا من بثها عبر الإعلام الوطني.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: هذا المحتوى محمي من النسخ !!
إغلاق