اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

إقرار اختصاصات “المتحف الكبير”.. والنواب يوجه رسالة شكر للقوات المسلحة




كتب- أحمد علي وميرا إبراهيم:

وافق مجلس النواب، برئاسة الدكتور علي عبد العال، على اختصاصات هيئة المتحف المصري الكبير، والمهام المنوطة، في الوقت الذي وجه الأعضاء رسالة شكر للقوات المسلحة بعد أن حقق إشرافها على الأعمال تحقيق إنجازات كبيرة على مستوي الوقت وتوفير مئات الملايين المستخدمة للعمل.

جاء ذلك في الجلسة العامة الاثنين، حيث تنص المادة (3) تختص هيئة المتحف بتحقيق الأغراض الذي أنشئت من أجلها، وتباشر اختصاصاتها على الوجه المبين بهذا القانون، ويكون لها على الأخص اتخاذ ما يأتي بشأن: التعريف بالحضارة المصرية، من خلال عرض المجموعات الاثرية المتميزة، واستخدام أحدث أساليب وتقنيات العرض المتحفي، لإظهار عظمة الحضارة المصرية للزائرين والدارسين المصريين والأجانب.

وتضمنت التوثيق الرقمي، وتسجيل وحفظ وتأمين ودراسة وصيانة وترميم القطع الأثرية، وإجراء البحوث اللازمة، وفقاً لقانون حماية الآثار، وتنظيم المعارض المؤقتة والدائمة داخل مصر، وذلك وفقاً لقانون حماية الآثار، وعقد الندوات، والمؤتمرات، والأنشطة الثقافية والعلمية ، وتوعية النشء والمجتمع المصري بالحضارة المصرية العريقة، وإعداد وتدريب ورفع كفاءة الموارد البشرية، فيما يتصل بمجالات عملهم بهيئة المتحف، وأي اختصاصات أخرى نص عليها القانون رقم 117 لسنة 1983 بشأن إصدار قانون حماية الآثار.

وأبدي النائب أسامة شرشر، عضو مجلس النواب، رفضه لحذف البند الخاص بتوفير الخدمات اللازمة للزائرين؛ لتقديم تجربة فريدة لهم، مؤكدا على أن هذا الحذف ليس من المنطقي، خاصة أن معيار أي متحف لأي زائر هو "السيستم" الخاص بتقديم الخدمات، منتقدا الصياغة الركيكة للعديد من المواد، قائلا: "الرئيس السيسي بيطالب بدور النواب الرقابي، ولا بد من تفعيله بصوره جيدة على المستوي التشريعي والرقابي".

وتسائل عن إشكالية عمل قانونين، لكل من المتحف المصري، والحضارة رغم أن كل منهم متشابهين، موجها الشكر للقوات المسلحة التي أشرفت علي أتمام المتحف المصري، مؤكدا أن بعض الحاقدين يقولون أن القوات المسلحة هي ما تقوم بالبناء رغم أن دورها إشرافي فقط، فيما عقب رئيس المجلس بضرورة عدم إقحام القوات المسلحة في النقاش، متفقا معه في أن القوات المسلحة هي التي تشرف ولا تتدخل في الأنشاء، وهي قوات وطنية وطنية لها كل التقدير في لادعي لإقحامها في هذه المناقشات.

واتفق معه النائب أيمن أبو العلا، مؤكدا أن إشراف القوات المسلحة علي هذا المشروع حقق إنجاز كبير وانضباط، وفق المعايير العالمية، والجميع تابع ما حدث من أنجاز منذ2016، فيما اتفق معه الدكتور عبد العال، مجددا حديثه بالتأكيد على أن القوات المسلحة تعمل كمشرف فقط ومن خلال المقاولات المصرية الخاصة، مشيرا إلى أن القوات المسلحة نبت المدرسة الوطنية وتشرف فقط، خاصة أننا في مرحلة انتقالية وكنا في حاجة إلى الإنجاز السريع، بالتنسيق مع كل الشركات العاملة وشركات القطاع الخاص والعمال المصريين.

وتدخل وزير الآثار خالد العناني بقوله: "القوات المسلحة لم تنجز في الوقت فقط بل وفرت مئات الملايين من الدولارات"، فيما عقب على حديثه رئيس المجلس بقوله: "وفرت وأنجزت والأمر مجرد الإشراف فقط.. عشان المغرضين الظلاميين كتير.. القوات المسلحة لا تعمل إطلاقا، تشرف وتنجز وكنا في حاجة إلى سرعة الإنجاز ولا يوجد فساد، الإخراج يكون طبقا للمعايير العالمية".

واختتم حديثه: "نحيي القوات المسلحة على الدور الذي تقوم وستظل قوية وجاهزة ومسلحة بأحدث الأسلحة ومن أفضل الجيوش على مستوي العالم.. ويقول الحاقدون ما يقولوا".​

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق