اخبار التكنولوجيا

تطوير لعبة إلكترونية للتنبؤ بالكوارث المناخية




قام المبرمج الإلكتروني ويليام فولك بتطوير لعبة فيديو مجانية جديدة، أطلق عليها اسم «كليميت تريل» مستوحاة من لعبة «أوريجون تريل»القديمة، حيث تخيل فيها عالم تجتاحه الكوارث بسبب فشل الإنسان في مواجهة التغير المناخي، وقام بطرحها على أنظمة«أي.أو.إس»و أندوريد و«ماك» و«إس» و«ويندوز».

وتحاكي اللعبة الحياة منذ القرن التاسع عشر، وذكر موقع «جيزمودو» أن على اللاعب شق طريقه عبر الأراضي التي تضررت بسبب التغير المناخي والكوارث الطبيعية في نهاية القرن الحادي والعشرين حتى يبتعد عن جنوب الولايات المتحدة الأمريكية الذي يعاني من ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات قاتلة بسبب هذه الكوارث، ليصل إلى كندا التي تتمتع بدرجة حرارة أقل.

وقال «فولك»، لموقع «جيزمودو»:«أحاول أن أجعل الأشخاص يتصورون الكوارث التي قد تحدث، فالأمر غير مستحيل».

ويتحرك اللاعبون، وسط مجموعة من المشاهد التي تصور العالم خلال هذه الكوارث المناخية، فتظهر متاجر خاوية وموجات حارة شديدة وعواصف عاتية، وكي تنجو عليك بشراء ما يكفيك من الطعام والماء، وتتضمن اللعبة مراحل مختلفة متدرجة الصعوبة تظهر سيناريوهات مناخية مختلفة، تبدأ من ارتفاع درجة حرارة الأرض بنحو 4 درجات مئوية وحتى 6 درجات مما يؤدى إلى نتائج كارثية.

وذكر موقع «جيزمودو» أنه على الرغم من أن العلماء وضعوا سيناريو يوضح ما سيحدث إن ارتفعت درجة حرارة الأرض درجتين مئويتين فحسب، لكن السيناريوهات التي ظهرت في اللعبة تتوافق مع العلم بصورة كبيرة.. وأضاف فولك للموقع عندما بدأت في تطوير هذه اللعبة كنت أكثر تفاؤلاً مما أصبحت عليه بعد الانتهاء منها، فكلما بحثت أكثر كلما وجدت أن الأمور أسوأ مما تخيلت.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق