اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

شيخ الأزهر: الإنسانية تبحث عن رسالة النبي كلما تعثرت الخطى




كتب- محمد سامي:

قال الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، إنه "بالرغم من مرور 1449 عامًا على مولد خاتم الأنبياء والمرسلين، لا تزال الإنسانية حتى هذه اللحظة ترنو نحو هذا الإشراق النبوي الذي انبعث شعاعه عند المسجد الحرام في مكة، كلما تعثرت خطاه وتاه دليلها في ظلمات المادة ودنس الشهوات وسعار التسلط وغطرسة القوى".

جاء ذلك في كلمته بالاحتفال بذكرى المولد النبوى الشريف، اليوم الخميس، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، بمركز المنارة للمؤتمرات الدولية.

وأضاف الطيب: "كان لرسالة النبي أن تكون ملهمة للحضارات على اختلاف توجهاتها رغم البعد الفوقي الذي تميزت به، وأعني به بعد الآداب الإنسانية العالمية العابرة لحدود الزمان والمكان والأفراد والجامعات، وبعد اعترف الكثير حتى مؤرخي الغرب المنصفين ممن رزقوا حظًا من استقامة الشعور ويقظة الضمير في فهم معاني القرآن الكريم وبلاغة السنة المشرفة ووضعوا أيديهم على مبدأ الأخوة المتغلل في أطواء هذه الرسالة الخالدة".

وواصل شيخ الأزهر: "قال قائلهم إن محمد نبي الرحمة لهو أكثر محب للخير في الإنسانية ولقارة آسيا أن تفتخر بهذا الرجل العظيم"، وقالت الموسوعة البريطانية: "إن محمد اجتهد في سبيل الإنسانية الجمعاء وإن أجمل ما قاله النبي محمد الخلق كلهم عيال الله وتحت كنفه وأحب الخلق إلى الله من أحسن إلى عياله".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق