أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ميركل: الناتو سيظل حجر الزاوية لأمننا




ألمانيا – (أ ش أ)

قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل إن حلف شمال الأطلنطي سيظل حجر الزاوية لأمن الدول، وأكدت على أن قوة الحلف تضخ في مصلحة ألمانيا وأوروبا.

وأضافت ميركل، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع أمين عام حلف الناتو يانس ستولتنبرج، أن الشراكة التي تجمع بين دول حلف الناتو تحتاج إلى رعاية وتطوير، فهذا الحلف هو الذي يوفر وسيظل يوفر الأمن، وسيتم زيادة الانفاق عليه.

وتابعت "أن حلف الناتو مختلف تمامًا عما كنا عليه قبل 30 عامًا، وإن أعداءنا بالأمس هم حلفاء اليوم وستعقد الذكرى السنوية لحلف الناتو في أوائل ديسمبر في لندن، وأريد أن أقول بوضوح شديد إن الناتو سيظل حجر الزاوية لأمننا، والمصلحة الألمانية والأوروبية تتمثل في حلف شمال الأطلسي قويا، وهذه الشراكة عبر الأطلسي تحتاج إلى رعاية، وتحتاج إلى تطوير، إنه أمننا وسيبقى كذلك".

واستطردت " إن قوات الجيش الألماني في حلف الناتو ، ونحن ملتزمون بقرارات ويلز ، وسنزيد الإنفاق الدفاعي إلى 1.5 في المائة بحلول عام 2024".

وأوضحت ميركل الى أنها ناقشت مع أمين عام الحلف يانس ستولتنبرج عن مهمة الناتو في أفغانستان، وأضافت " تحدثنا عن مهمة الحلف أفغانستان وسنطرحها أيضا في قمة الناتو ، ونحن نعرف أن القدرات العسكرية وحدها لن تساعد".

من جانبه، قال يانس ستولتنبرج "تقع ألمانيا في قلب أوروبا وتقع في قلب الناتو وتقوم بدور قيادي في تحالفنا ، ونحن بصدد حضور اجتماع رؤساء دول وحكومات الناتو في لندن ، نريد أن يبقى حلف الناتو قوياً ، ولهذا السبب نحن بحاجة إلى أن نكون مستعدين لذلك ، لأننا نعيش في عالم لا يمكن التنبؤ به أكثر فأكثر ، ويجب أن يكون لدينا ردود فعل سريعة".

وأضاف " ناقشنا أيضا الوضع في شمال سوريا، بالطبع ، هذا الوضع هو تحدٍ لنا جميعًا، وهو موضوع يناقشه الحلفاء بانتظام داخل الناتو ، ولدينا أخيرا وجهة واحدة وعدو مشترك هو تنظيم (داعش)، ويجب أن نواصل محاربته، ويجب الإستمرار في الحفاظ على مهام التدريب للتأكد من أن تنظيم داعش لا يستعيد قوته في أفغانستان أو العراق ، وينبغي أن نبذل قصارى جهدنا لدعم الأمم المتحدة في إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا".

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق