اخبار الفن

عمر مصطفى متولي يعود بمفرده لوداع هيثم أحمد زكي جلس يبكي بجوار القبر




علمت “الوطن” أن الفنان عمر مصطفى متولي، قد عاد مرة أخرى إلى قبر الفنان هيثم أحمد زكي بعد دفن الجثمان في مقبرة والده وإغلاقها، وجلس على الأرض وظل يبكي بحرارة بمفرده هناك.

كانت أسرة هيثم وأصدقاؤه من الفنانين قد غادروا القبر بعد دفنه بعدة دقائق، ولكن عمر عاد من جديد بمفرده وطلب أن يجلس بمفرده هناك رغم غلق القبر بالحديد.

وغيَّب الموت الفنان الشاب هيثم أحمد زكي، في الساعات الأولى لصباح أمس الخميس، عن عمر ناهز 35 عاما، وهو نجل الفنان الراحل أحمد زكي والفنانة الراحلة هالة فؤاد.

وشيع جثمان الفنان الراحل بعد صلاة ظهر أمس الخميس، من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين في الجيزة.

وكانت مديرية أمن الجيزة تلقت إخطارا من مباحث قطاع أكتوبر، بورود بلاغ من خطيبة الفنان هيثم أحمد زكي بأنها حاولت الاتصال به أكثر من مرة ولم يستجب لاتصالاتها، وانتقلت قوة أمنية وبفتح باب المنزل بعد استئذان النيابة، تبين وفاة الفنان الشاب، وبنقل الجثمان للمستشفى أفاد التقرير المبدئي بأن سبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الدموية.

وبدأ هيثم أحمد زكي مشواره الفني عام 2006 عندما استكمل ما تبقى من مشاهد فيلم “حليم” بعد رحيل والده بطل الفيلم أحمد زكي، ليقوم في العام التالي ببطولة فيلم “البلياتشو”، ثم توالت أعماله الفنية انتهاء بمسلسل “علامة استفهام” في رمضان 2019، والذي يعد آخر أعماله.

المصدر: الوطن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق