اخبار الحوادث

جريمة الدم والانتقام في العياط.. خفير قتل نجله بالرصاص فهشم رأسه



كتب – محمد شعبان:

لم يدر "فياض" أن مشادة كلامية بينه وخفير خصوصي معين على حراسة أراض زراعية في المنطقة الجبلية بمركز العياط سينتهي بفلذة كبده جثة هامدة أمام عينه، وأنه سيُزج به خلف القضبان لارتكابه جريمة قتل بدافع الانتقام.

تفاصيل تلك الواقعة تعود إلى تلقي العميد محمد عطوية مأمور مركز العياط، إشارة من شرطة النجدة بسماع دوي طلقات ووجود قتيلين بالمنطقة الجبلية.

انتقلت قوة مكبرة من القسم بقيادة الرائد أحمد صبحي، وتبين نشوب مشادة كلامية بين "فياض.ع" ونجله وطرف ثاني (خفير خصوصي) يدعى "سعيد" مقيم مركز الصف؛ بسبب رفض الأب ونجله دفع إتاوة للخفير علاوة على وجود خلاف على حصة المياه المقررة لقطعة أرض استأجرها "فياض" داخل مزرعة.

تطورت المشادة إلى مشاجرة، هدد على أثرها الخفير الأب وابنه، وأطلق طلقات تحذيرية في الهواء، ونشبت مشاجرة بينهم، دفعته لإطلاق النار على الشاب "عبد الله" 20 سنة، استقرت إحداها داخل جسده النحيل ليسقط قتيلا في الحال.

جن جنون الأب الذي كان شاهدا على اللحظات الأخيرة لفلذة كبده غارقا في دمائه، استشاط غضبه، وأمسك بـ"حجر" مسددا الضربات واحدة تلو أخرى للخفير فهشم رأسه تاركا إياه جثة هامدة.

تمكن المقدم مصطفى مخلوف ويكل فرقة العياط والبدرشين والرائد عادل طلبة والنقيب باسم هنداوي معاونا مباحث العياط، من ضبط الأب والتحفظ على سلاح ناري "بندقية آلية" استخدمها الخفير في الواقعة، ونقل الجثتين إلى المشرحة.

تحرر المحضر اللازم، وأحاله اللواء محمد الشريف مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، إلى النيابة العامة لتباشر التحقيق.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق