أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

ماكرون: ماذا سنفعل إذا هاجم الأسد تركيا؟




مصراوي – وكالات:

تساءل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن رد فعل حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في حال قرر الرئيس السوري بشار الأسد الرد على العدوان التركي بهجوم على أراضي تركيا الدولة في الحلف.

وقال ماكرون في حوار نشرته مجلة إيكونومست أمس الخميس، إن هناك سؤالا حقيقيا يجب طرحه حاليا وهو "ماذا سيحل بالمادة الخامسة غدا؟ إذا قرر بشار الأسد الرد على تركيا، هل سنتدخل؟"

وذلك في إشارة إلى المادة الخامسة من معاهدة حلف الناتو والتي تنص على تضامن عسكري بين الدول الأعضاء حال تعرض أحدهم لهجوم.

وبدأت تركيا عدوانا عسكريا على سوريا في التاسع من أكتوبر الماضي، واحتلت مناطق في شمالي سوريا بدعوى إقامة منطقة آمنة ومحاربة مجموعات كردية تعتبرها أنقرة إرهابية.

وتابع ماكرون في الحوار بحسب ما نقلته وكالة فرانس برس "ليس هناك أي تنسيق لقرار الولايات المتحدة الاستراتيجي مع شركائها في الحلف، ونشهد عدوانا من شريك آخر في الحلف، تركيا، في منطقة مصالحنا فيها على المحك، من دون تنسيق".

وأضاف "ما حصل يطرح مشكلة كبيرة للحلف".

وتابع "يجب أن نوضح الآن ما هي الغايات الاستراتيجية للحلف"، داعيا من جديد إلى "تعزيز" أوروبا الدفاعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق