اخبار المنوعات

المصري كيدز: حدوتة.. أهمية الرياضة



كان فيه بيت جميل عالى بيطل على جنينة واسعة بيعيش فيه ولد اسمه يحيى، كان بيحب البيت جدا ويحب يقعد دايما فيه وكان مش بيحب يبذل مجهود كبير، وكان دايما شايف إن هو عنده مسؤوليات كتير وضغوط، وكان يقول لمامته هو ليه لازم أروح التمرين، مش كفاية بروح المدرسة وأتعلم، أنا مش بحب أروح التمرين وأصلا هو ملوش لازمة، مامته قالت له: إزاى يا يحيى.. جسمنا ليه حق علينا، لازم نهتم بيه عشان يقدر يكمل معانا وما يتعبش منك، ضحك يحيى وقالها إزاى يعنى.. دا أنا كدا بريحه عشان ما يتعبش يا ماما، لكن التمرين هو اللى بيتعب جسمى وبكون بعدها مش قادر.

قالت له الرياضة مهمة جدا لجسمنا ولازم نمارسها كل يوم. ولو وقت صغير دا هيدينا نشاط وحيوية ويخلينا مركزين أكتر، وكمان بيحسن من نفسيتنا، ولو التزمت بيها جسمك بيكون شكله أحلى وتكون صحتك كمان أحسن.

سمع يحيى الكلام، وبرضه لسه مش بيحب التمرين، وكل يوم فى معاد التمرين يحصل نفس الحوار بين يحيى لحد ما بقاش بيروح التمارين بتاعته وبقى سعيد جدا إنه قاعد قدام التلفزيون وكل شوية يدخل المطبخ يجيب أكل.. مرة فشار، ومرة شيبسى، وكله أكل.. طبعا مش صحى لحد ما فى يوم وهو راجع من المدرسة كانت الكهربا قاطعة والأسانسير مش شغال وهو ساكن فى الدور العاشر، وكان راجع معاه ولد جاره فى نفس الدور. أول حاجه يحيى قالها أنا هستنا هنا لما الكهربا تيجى.. جاره قاله طب ما تيجى نعملها سباق.. فرح يحيى بالفكرة.. وهوب بدأ السباق أول دور والتانى ويحيى خلاص مش قادر يطلع وجاره أخدهم جرى على فوق.. فضل يحيى يبص عليه ومستغرب ويقول إزاى هو بيطلع بسرعة كدا. أنا أكبر منه وأقوى منه وكان زعلان جدا إنه مش هيكسب السباق، ولما وصل كان جاره مستنيه بقاله كتير، قاله إنت أكيد مش بتلعب رياضة عشان كدا جسمك مش نشيط.

دخل يحيى بيته وكان زعلان جدا وحكى لمامته على السباق، وقالها إنه مكنش قادر يطلع خالص مع إنه بيريح جسمه ومش بيتعب فيه، قعدت وأخدته مامته فى حضنها وقالت له فاكر لما سافرنا مدة طويلة وأول ما رجعنا كنت عايز تلعب بعجلتك وكان الكاويتش بتاعها محتاج يتنفخ مع إن انت كنت سايبها سليمة وكانت مريحة محدش بيستخدمها.

ولما كنت بتلعب بيها كل يوم محصلش فيها كدا صح؟.. قالها آه صح يا ماما، أنا كنت كل يوم بلعب بيها وبستخدمها مكنتش بتبوظ، ولما رجعت من السفر لقيت عجلها مش بيتحرك بسهولة وكان عايز يتنفخ.

قالت له: عضلات جسمنا كدا برضه، لو سيبناها ومش حركناها تضعف وتتعب من أقل مجهود وتفضل تتعب لحد ما نقدرش نحركها خالص أو لو حركناها تتعبنا جدا، وعشان كدا بنحس بالكسل، وإن إحنا مش قادرين، قالها عندك حق يا ماما، أنا من بكره هرجع التمرين وأحرك جسمى وعضلاتى كل يوم.

وفعلًا، بدأ يحيى يلتزم بالتمرين وبقى ولد نشيط ومتميز وأخد بطولات كتيير، وبعد ما كان كل يوم فى خناقه على التمرين بيكون مستنى معاده كل يوم وجسمه كمان بقى نشيط وشكله احلى كتير، ودا كمان خلاه فى المدرسة بقى مركز أكتر ويجيب درجات أعلى لأن الرياضة بتزود التركيز.

المصدر: المصري اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق