أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

محكمة برازيلية تطلق سراح الرئيس الأسبق لولا دا سيلفا




أصدرت محكمة في البرازيل حكما بإطلاق سراح الرئيس البرازيلي الأسبق لويز إيناسيو لولا دا سيلفا، المدان في قضايا فساد.
وقالت المحكمة في بيان: "نظرا لعدم وجود أسباب لاستمرار تنفيذ العقوبات الجنائية، أنهى سجن المدانين".
وعقب صدور القرار، غادر لولا دا سيلفا السجن، أمس الجمعة، وألقى كلمة أمام تجمع لمؤيديه في مدينة ساو باولو، دعاهم فيها للتظاهر.
ومن المقرر أن يقوم الرئيس الأسبق بجولة في البلاد، يلقي خلالها خطابات أمام مؤيديه في مختلف أنحاء البرازيل.
يذكر أن لولا دا سيلفا، الذي شغل منصب الرئاسة في البرازيل من 2003 حتى 2010، ولا يزال من السياسيين الأكثر شعبية في البلاد، أدين بتهم تبييض الأموال والفساد في يوليو 2017، وصدر بحقه حكم بالسجن 12 عاما.
وبالتالي أصبح لولا دا سيلفا أول رئيس في تاريخ البرازيل تمت إدانته بالفساد ودخل السجن.
وفي أبريل الماضي تم تقليص مدة السجن له إلى 8 سنوات و10 أشهر.
وتجدر الإشارة إلى أن لولا دا سيلفا ينفي ارتكابه أي جرم، وقدم فريق الدفاع التابع له العديد من الطعون ضد حكم المحكمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق