اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

منعا للشائعات.. برلماني يطالب بتقنين الحديث في قضايا الشأن العام




كتب- أحمد علي:

طالب المستشار الدكتور حسن بسيوني، عضو مجلس النواب وعضو لجنة العشرة التي أعدت مشروع الدستور الحالي، بضرورة الإسراع في استكمال خطوات تجديد الخطاب الديني، وتقنين الحديث في الشأن العام، بحسب تعبيره.

وقال إن توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال كلمته باحتفالية المولد النبوى الشريف، الى وزارة الأوقاف ومشيخة الازهر، بعقد مؤتمر لتصحيح المفاهيم الخاطئة بالفكر الدينى والثورة على الأفكار الجامدة والمتطرفة وتوضيح قضايا الشأن العام، تعد خطوة هامة، تعكس مدى وعي القيادة السياسية بخطورة الأفكار المتطرفة والمتاجرة بالدين والتفسيرات الخاطئة والمنحرفة لجامعات التطرف والإرهاب.

وأضاف بسيوني في تصريح له: للأسف نعاني حاليا من تناول البعض للقضايا العامة عبر لقاءات أو ندوات أو وسائل إعلام، دون وعي ودراسة لها، الأمر الذي يؤدي إلى تشويه الصورة واختلاطها على المواطن، وهو الأمر الذي أعلن وزير الأوقاف عن محاولات لمواجهته، إلا أنه يتطلب سرعة تنفيذ توجيه الرئيس بتوضيح آليات وضوابط التعامل مع قضايا الشأن العام، منعا لترويج الشائعات، مطالبا بضرورة دراسة تلك القضايا قبل الحديث عنها.

وتابع عضو مجلس النواب: كما تستغل جماعات الإرهاب والتطرف، المفاهيم الخاطئة بالفكر الديني، لتجنيد الشباب وتشويه أفكارهم، ليصبحوا متطرفين فكريا، وبالتالي يتم استخدامهم في أعمال إرهابية في أي مكان، وهو الامر الذي يشير إلى أهمية تنقية وتصحيح تلك المفاهيم الخاطئة.

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق