اخبار الصحف المصريةاخبار مصرالأخبار المصريةتحقيقات وملفات

في نقاط.. ماذا يعني مشروع الربط الكهربائي الخليجى لمصر؟




كتب- محمد صلاح:

وقع الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والمهندسة هالة عادل زواتي وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية والشيخ نواف بن إبراهيم آل خليفة الرئيس التنفيذي لهيئة الربط الخليجي، مذكرة تفاهم واتفاقيتي سرية البيانات والمعلومات بين جمهورية مصر العربية والمملكة الأردنية الهاشمية وهيئة الربط الخليجي لمشروع ربط شبكتي مصر والأردن بشبكة الربط الخليجي.

وفيما يلي يستعرض "مصراوي" بعض المعلومات عن مشروع الربط الكهربائي الخليجي:-

الربط الكهربائي الخليجي:

يعني امتداد مشروع الربط القائم حاليًا بين جميع الدول الخليجية لكل من المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية.

تاريخ إنشاء المشروع:

مشروع مد خطوط الربط الكهربي الخليجي تم إنشائه منذ ما يزيد على 10 سنوات، ويرتبط بالشبكات الكهربية للدول المعنية.

الهدف من إنشائه:

تم إنشائه كي يكون بديل أمن مستقل تماماً في حالة تعرض أيا من الدول العربية أو الخليجية لأي ظروف طارئة بمكونات الشبكة الكهربية لأي من شبكات الدول المرتبطة ببعضها.

طول الخط:

يبلغ طول خط الربط الخليجي 200كم ويعمل على جهد 400 ك.ف، ويتم من خلاله نقل قدرات تصل إلى 1200 ميجاوات في الوقت الحالي.

ويستطيع خط الربط الحالي من إمداد أي من الدول الخليجية المرتبطة بحوالي 900 ميجاوات في أقل من ثانية عند الطوارئ.

انضمام مصر والأردن للربط الخليجي:

جرى توقيع اتفاقية شراكة مع مصر والأردن، خاصة أن المشروع القائم حاليا بلغ العائد منه ما يزيد على ضعف الاستثمارات التيتم إنفاقها خلال فترة الإنشاء.

وشهدت الفترة الماضية عمل دراسة مبدئية لجدوى استكمال مشروع الربط الكهربى الخليجي ليشمل كل من مصر والأردن وذلك بمعرفة الاستشاري العالمي (شيزي) وكانت نتائج الدراسة المبدئية التى قام بها الاستشاري هي إمكانية الربط بين مشروع الربط الخليجي القائم والعراق ثم من العراق إلى الأردن، ومن الأردن إلى مصر أو يكون من دول الخليج مباشرة للأردن، ومنها إلى مصر.

المراحل اللاحقة للمشروع:

هذا المشروع سيمتد في مراحل لاحقه ليشمل كل من "سوريا ولبنان والعراق وفلسطين".

المصدر: مصراوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق