أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

مرشح لرئاسة الجزائر: هناك قوى خبيثة تسعى لإلغاء الانتخابات




قال المرشح الجزائري للانتخابات الرئاسية عز الدين ميهوبي، إن شعب بلاده فهم اللعبة جيّدا، وسيمارس حقّه الدستوريّ، وفق ما تضمنته المادتان 7 و8 من الدستور في إطار الاختيار الحرّ والسيّد عبر صناديق الاقتراع.
وأوضح ميهوبي، حقيقة ما يدار بشأن المرشحين الخمسة للرئاسة في عهد الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، قائلا: "هما أصحاب المخططات الخبيثة الذين يحاولون التشويش على كل مبادرة جادة من المؤسسات الدستورية في البلاد، سعيًا لإلغاء الانتخابات والدخول في مرحلة انتقالية، لكن الشعب الجزائري فهم اللعبة جيدا، ومنح كل ثقته للمؤسسات الدستورية وهو عبء كبير على هذه المؤسسات أن تتحمله بكل صرامة ونزاهة".
وتابع "متأكدون من أن الشعب الجزائري الذي سيدلي بصوته يوم 12 ديسمبر المقبل، قد فهم اللعبة جيدا، وسيمارس حقّه الدستوري وفق ما تضمنته المادتان 7 و8 من الدستور الجزائري، في إطار الاختيار الحر عبر صناديق الاقتراع فقط".
وتترقب الجزائر إجراء الانتخابات الرئاسية في 12 من ديسمبر المقبل، ومن بين المرشحين، رئيسا الوزراء السابقين عبد المجيد تبون وعلي بن فليس، ووزير الثقافة الأسبق عز الدين ميهوبي، ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، ورئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق