أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

الوفاق الليبية تحث أمريكا على مساعدتها في إنهاء الحرب مع تزايد النفوذ الروسي




طرابلس – (د ب أ):

اتهم فتحي باشاغا، وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق الوطني الليبية، التي تدعمها الأمم المتحدة، روسيا بتأجيج حرب مستمرة منذ أشهر لتمديد نفوذها على منتج النفط الاستراتيجي، داعيا الولايات المتحدة إلى تعزيز جهودها لتسوية الصراع.

ونقلت وكالة "بلومبرج" للأنباء اليوم السبت عن باشاغا قوله إن التعاون لمكافحة الإرهاب مع الولايات المتحدة، الذي أدى إلى سلسلة من الغارات الجوية المدمرة على داعش" في سبتمبر الماضي مستمر، لكن الحرب التي شنها الرجل القوي شرق ليبيا، المشير خليفة حفتر ،قائد مايسمى بالجيش الوطني الليبي ، قدمت أرضا خصبة للمنظمة الإرهابية لتعيد تنظيم صفوفها.

ونقلت "بلومبرج" عن باشاغا قوله في مقابلة اجرتها معه في تونس قبل زيارة إلى واشنطن "تدخل الروس لصب الوقود على النار وتأجيج الأزمة بدلا من إيجاد حل. الدليل هو نشر مجموعة المرتزقة الروس (فاجنر) في ليبيا. لقد أرسلوهم إلى سورية قبل ذلك ووسط أفريقيا وأينما ذهبت مجموعة فاجنر ، يحدث دمار".

واتهم باشاغا روسيا بأنها تطمح لاعادة السلطة لفلول نظام معمر القذافي، الذي تمت الإطاحة به في تمرد أيده حلف شمال الأطلسي(ناتو) في عام 2011، وتعزيز نفوذها في أفريقيا والجناح الجنوبي من أوروبا.

ومن جانبه نفى نائب وزير الخارجية الروسى سيرجى ريابكوف، وجود مرتزقة روس فى ليبيا، واصفا الأمر بالمزاعم العارية من الصحة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق