أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

استقالة رئيس وزراء غينيا بيساو بعد 11 يومًا من تولي المنصب




بيساو – (د ب أ):

استقال رئيس وزراء غينيا بيساو، فاوستينو إمبالي، وسط ضغط من دول غرب إفريقيا، بعد 11 يوما من تولي المنصب، بحسب خطاب أرسله إلى مكتب الرئيس.

وكان بليسي ديبلو-جوماند، وهو ممثل عن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (إيكواس)، قد طلب في حوار مع إذاعة "فرانسيز إنترناسيونال" في 6 تشرين ثان/نوفمبر، من إمبالي التنحي خلال 48 ساعة للسماح بإجراء انتخابات رئاسية في 24 نوفمبر. وكان الرئيس جوزيه ماريو فاز قد رشح إمبالي لمنصب رئيس الوزراء.

أكد مسؤولان في الرئاسة استلام طلب الاستقالة من مكتب رئيس الوزراء فيما هدد التكتل الخاص بغرب إفريقيا إمبالي وحكومته بعقوبات في حال لم يستقل على الفور، حسبما ذكرت وكالة أنباء بلومبرج اليوم السبت.

وجاءت استقالة إمبالي عقب قمة مهمة لرؤساء دول التكتل الإقليمي أمس الجمعة في نيامي بالنيجر، بحسب بيان صادر عن مجموعة إيكواس.

وجدد التكتل الذي يحاول التوسط لإنهاء أزمة سياسية في غينيا-بيساو، دعمه لرئيس الوزراء السابق أريستيد جوميز الذي أطاح به الرئيس ماريو قبل أقل من أسبوعين.

وجدد التكتل وجهته نظره أن اختيار ماريو لإمبالي رئيسا للوزراء في 29 أكتوبر كان غير قانوني وأكد مجددا دعمه لجوميز.

يعاني ماريو 60 عاما، من صراع على السلطة مع الحزب الحاكم منذ وصل إلى السلطة في عام 2014، حيث عزل ستة رؤساء وزراء وأثار مخاوف من احتمال اندلاع أعمال عنف سياسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق