أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

خلافات سياسية وراء الانشقاق داخل أسرة الرئيس اللبناني




مع انطلاقة الاحتجاجات الشعبية في لبنان، شق الخلاف طريقه إلى داخل عائلة الرئيس اللبناني ميشال عون، وبناته الثلاث، اللاتي انقسمن سياسيًا بين الخيارات التي يعتمدها رئيس «التيار الوطني الحر» الوزير جبران باسيل، وشخصيات سياسية ونيابية معارضة لتلك الخيارات، التي بدأت قبل أشهر مع إعلان النائب شامل روكز الانسحاب من «تكتل لبنان القوى»، ولحق به قبل أيام النائب نعمت افرام، الذي اختار التغريد خارج سرب التيار والتكتّل.
وركز الإعلام اللبناني، ورواد مواقع التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة على تغريدات ابنتي رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون، "ميراي، وكلودين"، بالإضافة إلى صهره النائب "شامل روكز"، وابن شقيقه "نعيم عون"، في إطار صراع الأجنحة داخل منزل الرئيس اللبناني، وسط أزمة النظام مع الاحتجاجات.
كلودين عون
وقبل عدة أيام، نشرت ابنة الرئيس اللبناني ومستشارته ورئيسة الهيئة الوطنية لشئون المرأة، "كلودين عون روكز"، صورتين على حسابها عبر موقع التواصل الاجتماعي إنستجرام، "الأولى تضمنت مقتطفات من كلمة والدها الرئيس عون للمتظاهرين، التي يؤكد فيها على ضرورة إعادة النظر في الحكومة، والثانية تضمنت التأكيد على الانتخابات المبكرة أهمية السرعة في إجرائها.
ميراي عون
وعلقت ميراي عون، الأبنة الثانية للرئيس عون في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" قائلة: "اللبنانيون يطرحون الثقة بحكومتهم في الشارع، بعدما تقاعس نوابهم عن ذلك".
شامل روكز
وفي نفس السياق، علّق صهر الرئيس عون، النائب شامل روكز، بتغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لا تتجاهلوا أصل المشكلة، لا ثقة بمن في السلطة اليوم، فلترحل هذه الحكومة فورًا".
تعزيز التسريبات
هذه التغريدات التي تداولتها الفضائيات والمواقع الإخبارية والسوشيال ميديا، فُهمت على أنها تعزيز للتسريبات التي تقول إن لدى ابنتي الرئيس عون قناعات بأن التعديل الوزاري يجب أن يشمل وزير الخارجية وصهر عون "جبران باسيل"، وهو ما رفضه باسيل رفضًا قاطعًا.
وفي نفس الوقت، انتشرت معلومات تفيد بأن زوجة باسيل، وهي شانتال ميشال عون، باتت علاقتها مقطوعة مع شقيقتيها ميراي وكلودين.
خلافات عائلية
وفي أكثر من ظهور على الفضائيات والمواقع الإخبارية، أظهرت "كلودين عون روكز" انطباعًا بأن هناك خلافات عائلية داخل البيت الرئاسي اللبناني، كما أشارت وسائل الأعلام المختلفة إلى غياب "ميراي وكلودين" عن تظاهرة التأييد للرئيس التي قام بها حزب ”التيار الوطني“ أمام قصر الرئاسة، يوم الأحد من الأسبوع الماضي.
ومن ناحيته، أعلن ابن شقيق الرئيس عون، "نعيم عون"، انشقاقه عن حزب ”التيار الوطني“، وفي آخر ظهور إعلامي له قال: إن الخلاف السياسي بين بنات عمه الثلاث، بات واضحًا، لكنه لم يعط ذلك أهمية على المستوى العائلي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق