أخبار دوليةأخبار عربية ودوليةاخبار الصحف العالميةاخبار الصحف المصريةتحقيقات وملفات

تعاون استخباراتي بين ألمانيا وإسرائيل بعد الهجوم على معبد يهودي




ماجدبورج- (د ب أ):

يعتزم رئيس حكومة سكسونيا-أنهالت تبادل الخبرات مع إسرائيل في أعقاب الهجوم على معبد يهودي في مدينة هاله بولايته، وذلك بهدف تعزيز إجراءات تحديد هوية الأشخاص الذين يمثلون مصدر خطر.

وقال راينر هازلوف لصحيفة "لايبتسيجر فولكس تسايتونج" الألمانية المحلية في عددها الصادر اليوم الاثنين: "تحدثت مع السفير الإسرائيلي… وعرض (السفير) التبادل معنا بشأن الخبرات التي مر بها الإسرائيليون مع الأفراد من الجناة المتطرفين"، وأضاف أنه يعتزم قبول هذا العرض.

يذكر أن رجلا حاول اقتحام معبد يهودي بقوة السلاح في التاسع من أكتوبر الماضي. وكان يوجد داخل المعبد وقت محاولة الهجوم 51 فردا للاحتفال بأهم عيد يهودي، يوم كيبور.

ولكن الرجل فشل في ذلك، وخلال الفرار من المعبد، أصاب سيدة من المارة، 40 عاما، ورجلا، 41 عاما، بطلقات نارية.

واعترف المتهم، 27 عاما، بمحاولة الهجوم، وكان لديه دوافع يمينية متطرفة ومعادية للسامية، ويقبع حاليا قيد الحبس الاحتياطي.

وقال رئيس حكومة ولاية سكسونيا-أنهالت: "للإمساك بمثل هذا الشخص قبل أن يشن هجوما، يتعين علينا التفكير أيضا في السبل التي تسمح بتحديد هوية مثل هؤلاء الجناة في الوقت المناسب".

وأقر هازلوف بأن إسرائيل لديها وضع قانوني آخر، وأكد أنه لابد من مناقشة تخفيف حماية البيانات في ألمانيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق